أليجرى يؤكد أن نهائى 2015 لن يتكرر فلاعبوه تعلموا الدرس جيدا

الخميس 1 يونيو

أوضح ماسيمليانو أليجرى المدير الفنى لفريق يوفنتوس الإيطالى أن ناديه تعلم الدرس جيدا من نهائى دورى أبطال أوروبا عام 2015 والذى خسره الفريق بثلاثة أهداف مقابل هدف عندما واجه برشلونة، وأكد أن نهائى هذا العام والذى سيكون أمام ريال مدريد السبت المقبل فى العاصمة الويلزية كارديف سيكون مختلف.

وأكد المدير الفنى للنادى الإيطالى أن ناديه أصبح الآن أقوى بكثير من نهائى العام قبل الماضى، وأصبح اللاعبون أكثر خبرة، وأكد أن هناك أمرو كثيرة إختلفت فالفريق توصل للخطة الأمثل، واللاعبون قادرون على تنفيذ ما يطلبه منهم معربا عن ثقته فى أفراد الفريق وتحقيق لقب بطولة دورى أبطال أوروبا هذا الموسم.

وفى خلال حديثه لوسائل الإعلام أكد المدير الفنى ليوفنتوس أن ريال مدريد هذا الموسم قوى للغاية، وأنه سيحاول إيقاف خطورة لاعبيه الذين يتمتعون بالخبرات الكبيرة، مؤكدا فى الوقت ذاته أن خسارة نهائى جديد لدورى الأبطال سيمثل إحباط كبير بالنسبه له ولفريقه بعد المجهود الذى حدث طيلة مباريات البطولة، وأكد على ثقته فى تقديم مباراة قوية وتمنى أن يكون الحظ حليفه خلال المباراة.

وحذر أليجرى لاعبى فريقه من الإندفاع الهجومى ضد فريق ريال مدريد خاصة وأن معظم لاعبى فريق العاصمة المدريدية يجيدوا تسجيل الأهداف بداية من خط الدفاع ومرورا بالوسط والهجوم، ويلعب يوفنتوس هذا الموسم مباريات رائعة للغاية مع مديرهم الفنى أليجرى، فالفريق من الصعب أن يتم التسجيل فيه بسبب الدفاع القوى ومن خلفه المخضرم جانلويجى بوفون.

ويعد هذا الموسم إستثنائيا بكل المقاييس لفريق يوفنتوس حيث حقق الفريق لقب بطولة الدورى الإيطالى للموسم السادس على التوالى، وكذلك حقق لقب بطولة الكأس على حساب فريق لاتسيو فى المباراة النهائية للبطولة، وقدم عرضا قويا للغاية.

ويؤدى عدد من لاعبى يوفنتوس موسما رائعا للغاية يأتى على رأسهم البرازيلى دانى الفيش الذى فاجأ الجميع بمستواه هذا الموسم رغم بلوغه عمر الرابعة والثلاثين، إلا أنه لعب دور كبير فى بطولات اليوفى هذا الموسم مع بقيةاللاعبين، وتمكن من تحقيق لقبين وفى الطريق اللقب الثالث إذا حالف التوفيق لاعبى فريق يوفنتوس خلال المباراة.

شارك الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي: [DISPLAY_ULTIMATE_SOCIAL_ICONS]
الزوار يشاهدون الان