التخطي إلى المحتوى

احتفل اليوم الخميس 4 مايو الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك بعيد مولده الـ89 وسط أهله و أقاربه في فيلته في هليوبوليس بمصر الجديدة ، و كان من الحضور كل من نجليه جمال و علاء و زوجة كل منها خديجة الجمال و هايدى راسخ و أحفاده عمر و فريدة و محمود بالاضافة الي زوجته السيدة سوزان مبارك بالاضافة الي وجود محمود الجمال صهر جمال مبارك و خالد ثابت ابن شقيقة سوزان من أجل تهنئة مبارك بعيد ميلاده.

و قد تداولت مواقع التواصل الاجتماعي و خاصة صفحة أسف ياريس صورة لحسني مبارك و التي تعتبر هي الصورة الأولي له منذ عودته الي منزله في مصر الجديدة مرة أخري و تركه المستشفي العسكري ، و تتضمن هذه الصورة الرئيس الأسبق حسني مبارك و نجله علاء مبارك و حفيده عمر في حديقة الفيلا الخاصة بهم .

تحسن كبير في الحالة الصحية للرئيس الأسبق

و قد أشارت بعض المصادر المقربة من حسني مبارك بأن الرئيس الأسبق قد تحسنت بشكل كبير حالته الصحية حيث أن نجليه يعملون علي توفير كل الأجهزة و الوسائل الطبية التي أحضراها من الخارج بالاضافة الي توفير نفس الطاقم الطبى الذي كان يتابع حالته الصحية في المستشفي العسكري حتي يكون برفقته دائمًا .

و من جانبهم فقد قام بعض أنصاره و محبيه بالاضافة الي مجموعة من الشخصيات العامة و الفنانين و السياسيين فضلاً عن بعض أمراء العرب قاموا بارسال برقيات التهنئة و باقات الورود الي منزله في مصر الجديدة هذا بالاضافة الي بعض المكالمات الهاتفية سواء كانت من مصر أو من الخارج .

و يعتبر اليوم الخميس هو المرة الأولي التي يحتفل فيها حسني مبارك بعيد ميلاده فى المنزل بعد مرور حوالي 6 سنوات خارج منزله بعد قيام ثورة 25 يناير حيث أن أخر احتفال له بعيد مولده في المنزل كان عيد مولده الـ83 ، و من جانبهم فقد قامت أسرة الرئيس الأسبق حسني مبارك بالاحتفال بعيد ميلاده بتورتة مطبوع عليها صورته و تم الاحتفال في حديقة الفيلا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *