الأحزاب المعارضة بتركيا تطالب بإبطال الاستفتاء

الأثنين 17 أبريل

أعلن اليوم الاثنين 17 إبريل نائب رئيس حزب المعارضة العلماني الرئيسي في تركيا عن دعوته الي سرعة ابطال نتيجة هذا الاستفتاء و الذي من شأنه أن يحول تركيا إلى النظام الرئاسي ، و أشار الي أن حزب المعارضة اذا تطلب الأمر سوف يقوم بالطعن في الاستفتاء أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان .

و من جانبه فقد أشار نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري بولنت تزجان الي أن هناك الكثير من الشكاوي التي قدمها بعض الناخبين علي أنهم لم يستطيعوا اعطاء أصواتهم في سرية كما أن عملية فرز الأصوات كانت قد تمت بسرية ، بالاضافة الي أن القرار الذي أصدرته لجنة الانتخابات العليا بشأن قبول بطاقات اقتراع غير مختومة هو قرار يخالف القانون .

نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري يسعي الي ابطال الانتخابات

و أضاف نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري خلال مؤتمر صحفي الي ان الحل السليم و الصحيح الان هو انت تقوم لجنة الانتخابات بابطال هذه الانتخابات علي الفور نظرًا الي وجود بعض القواعد المخالفة للقانون التي حدثت أثناء هذه الانتخابات و التي منها أوراق الاقتراع غير المختمة و التي صرحت اللجنة بقبولها بشكل طبيعي و هذا شئ مخالف للقانون .

و كما أن حزب الشعب الجمهوري سوف يقوم أيضًا بتقديم شكوى الي سلطات الانتخابات البلدية و الي لجنة الانتخابات و علي حسب رد فعل هذه الجهات سوف يحدد الحزب ما اذا كان سوف يتوجه الي تقديم الشكوي الي المحكمة الدستورية و المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ، و علي جانب أخر فقد أكد رئيس لجنة الانتخابات العليا بأن أوراق الاقتراع المستخدمة في عملية التصويت علي الاستفتاء الذي تم اجراءه أمس الأحد هي سليمة و صحيحة .

رئيس اللجنة الانتخابية يدافع عن القرار الذي تبنته اللجنة أثناء التصويت

و قد أشار رئيس اللجنة سعدي غوفين الي أن القرار الذي اصدرته اللجنة في الوقت الأخير من الانتخابات و الذي يسمح بقبول أوراق اقتراع غير مختومة في التصويت فهذا القرار لم يكن الاول علي الاطلاق فقد قامت الحكومة قبل ذلك باتخاذ هذا القرار ، و أضاف غوفين بإن هذا القرار الذي اتخذته اللجنة كان قبل فرز نتائج التصويت و في حضور مجموعة من أعضاء الأحزاب المختلفة و منهم حزب العدالة والتنمية الحاكم وحزب المعارضة الرئيسية .

شارك الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي: [DISPLAY_ULTIMATE_SOCIAL_ICONS]
الزوار يشاهدون الان