استقالة رئيس المحاكم العسكرية فى جنوب السودان اليوم

السبت 18 فبراير

قدم اليوم السبت رئيس المحاكم العسكرية فى جنوب السودان استقالته، وقد أشار ان هناك بعض التدخل من قبل بعض الجهات العليا التي ترفض محاكمة ومحاسبة الجنود الذين تم اتهامهم بالاغتصاب والقتل أثناء الحرب الأهلية التى شهدها السودان.

و الجدير بالذكر أن استقالة الكولونيل خالد أونو لوكى رئيس المحاكم العسكرية تعد هي الاستقالة الثالثة التي يقدمها أحد المسئولين الكبار في أسبوع فقط، حيث أنه كان قد قام جنرال عسكرى بالتنحي منذ 7 أيام، بالاضافة الي انشقاق وزير العمل السوداني عن الحكومة حتى ينضم الي صفوف المتمردين أمس الجمعة.

و تعتبر عام 2013 بداية اندلاع الحرب الأهلية فى جنوب السودان وذلك عقب قيام الرئيس سلفا كير باقالة نائبه ريك مشار والذي ينتمى الي قبيلة النوير، ثم بعد ذلك قامت عدة معارك على أسس عرقية فى شهر ديسمبر الماضى ومن جانبها فقد قامت الأمم المتحدة بالتحذير من ذلك، وقد قام خالد أونو لوكى بتوجيه رسالة الي رئيس أركان الجيش والتي يؤكد فيها أن الجنود في الجيش يقومون بارتكاب الجرائم بدون خوف من العقاب وخصوصًا من ينتمون الي قبيلة الدنكا هذه القبيلة التى ينتمى اليها كلا من الرئيس ورئيس أركان الجيش.

و من الأسباب التي شجعت الكولونيل خالد أونو لوكى علي تقديم استقالته هي بعض المزاعم من بعض الجماعات الدولية الداعمة لحقوق الإنسان والتي تشير الي أن الحكومة السودانية تسمح لجنودها بالقيام ببعض عمليات اغتصاب جماعية بالاضافة الي قتل المدنيين، ومن جانبها فقد قامت الأمم المتحدة بتوثيق مئات الاتهامات بالاغتصاب الي جنود فى العاصمة فقط.

بالاضافة الي توجيه بعض الاتهامات الي المتمردين الذين قاموا بانتهاكات لحقوق الإنسان، ومن جانبه فقد أشار المتحدث العسكرى البريجادير جنرال لول رواى كوانج الي أن الكولونيل خالد أونو لوكى كان قد استقال العام الماضى ولكنه لم يعلن عن ذلك وأضاف أن انشقاق هؤلاء القادة لن يؤثر بشكل سلبي على الجيش الوطنى.

شارك الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي: [DISPLAY_ULTIMATE_SOCIAL_ICONS]
الزوار يشاهدون الان