افتتاح أعمال الدورة الحالية لمجلس جامعة الدول العربية الجزائر تتسلم رئاسة الدورة 147

الأحد 5 مارس
قامت اليوم الأحد الجزائر بتسلم رئاسة الدورة 147 لمجلس جامعة الدول العربية و الذي تم افتتاح أعمال الدورة الحالية و التي تمت اقامتها على مستوى المندوبين الدائمين تحت رئاسة مندوب الجزائر الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير نذير العرباوى .
و من جانبه فقد أشار السفير نذير العرباوى الي الدور الذي قامت به الجزائر في حل النزاعات العربية و خاصة في ليبيا حيث أنها كانت قد استضافت جولات الحوار بين الأطراف المتنازعة بالاضافة الي الدور الذي قامت به في استضافة القمة الاستثنائية فى الجزائر من أجل استرجاع دور أوبك حتى يتم ضبط أسعار النفط و الحد من تراجع أسعاره .
و قد دعا  السفير نذير العرباوى إلى ضرورة الوقوف علي حل من أجل مواجهة الإرهاب في جميع الدول العربية ، بالاضافة الي أهمية الوصول الي حل سلمي لازمة القضية الفلسطينية ، و العمل علي حث المجتمع الدولى و مجلس الأمن علي وجه الخصوص بالعمل علي ايقاف الاحتلال الاسرائيلي لهذه الممارسات و انهاء هذا الاحتلال و عودة الدولة الفلسطينية ، و لابد من أن يكون للدول العربية كلمة موحدة من أجل تجاوز كل هذه الأزمات التي تمر بها المنطقة العربية في القريب العاجل بالاضافة الي العمل علي إصلاح منظومة عمل الجامعة و مؤسساتها .
و علي صعيد أخر فقد قام رئيس الاجتماع رئيس الدورة السابقة السفير التونسى نجيب المنيف بتوجيه الشكر و التقدير الي المندوبين الدائمين و الوزراء و الأمين العام للجامعة العربية خلال الكلمة التي القاها في افتتاح المؤتمر اليوم ، من أجل الدور الذي قاموا به فى نجاح الدورة 146 لمجلس الجامعة العربية.
و أشار الي الدور الذي قامت به تونس حتى يتم تفعيل دور الجامعة العربية في معالجة القضايا العربية و التي علي رأسها ظاهرة الإرهاب و الأوضاع فى ليبيا و اليمن و سوريا و العراق بالاضافة الي القضية الفلسطينية ، كما أنه أشاد بحسن اختيار الدبلوماسى التونسى صلاح الدين الجمالى كمبعوث عربي فى ليبيا ، بالاضافة الي الجهود التى تقوم بها كل من تونس و مصر و الجزائر من أجل الوصول الي حل توافقى للأزمة الليبية .
شارك الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي: [DISPLAY_ULTIMATE_SOCIAL_ICONS]
الزوار يشاهدون الان