الأشخاص الذين يتناولون السكريات بكثرة أكثر عرضة للإصابة بالزهايمر و الخرف

السبت 25 فبراير

كشفت نتائج دراسة حديثة بأن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من السكريات في النظام الغذائي بشكل يومي هم الأكثر تعرضًا للإصابة بمرض الزهايمر الذي يقوم بعمل فقدان في الذاكرة و الاصابة بالخرف.

فقد ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية بأن هناك بعض الباحثون في جامعة بات و كلية لندن قد تمكنوا من الوصول الي نقطة معينة عندما يزيد عنها معدل السكر في الدم تسبب الإصابة في شبكة الدماغ العصبية ، حيث أنه عندما تكون نسبة السكر بهذا المستوى تسبب أضرار علي الإنزيمات الحيوية و التي من شأنها أنها تقوم بدور حيوي في الاستجابة للالتهابات التي يسببها الخرف.

و قد أكدت الدراسة اكتشافها هذا بالأبحاث السابقة و التي تثبت أن مرض السكري يزيد من خطر الإصابة بالزهايمر و الانسداد الوعائي و هو نوع من أنواع الخرف الذي ينتج عن وجود خلل في الأوعية الدموية التي تمد الدماغ بالدم ، و من جانبه فقد أشار الباحث في جامعة باث الدكتور عمر قصار الي أنه من المعروف أن تناول السكريات بكثرة يسبب السمنة و مرض السكري و لكن الشئ الجديد في هذا الأمر أنه من الممكن أن يسبب الزهايمر و لذلك لابد من التقليل من تناول السكريات .

و قد قام بعض الباحثون في الدراسة بتوضيح العلاقة بين الجلوكوز و بين الزهايمر ، و قد قاموا بافتراض أن الأشخاص الذين يتناولون السكريات بكثرة ليسوا مصابين بمرض السكري و هم الأكثر عرضة للاصابة بالزهايمر ، حيث قام الباحثون بدراسة بعض العينات من أدمغة الأشخاص المصابين و غير المصابين بمرض الزهايمر و قد تمكنوا من اكتشاف أن هناك ضرر في إنزيم ( عامل تثبيط انتقال الخلايا البالغة ) في المراحلة الأولى من الإصابة بالمرض.

و ذلك يعتبر تثبيط عمل هذا الإنزيم أو تقليل نشاطه هو نقطة التحول للإصابة بمرض الزهايمر ، كما أن وصول المرض الي مراحل متطورة يعمل علي زيادة الأضرار في الإنزيم ، و من جانبها فقد قامت استاذة قسم البيولوجيا والبيولوجيا الكيميائية جين فان دين إلسين بالتوضيح بأن هذا الإنزيم قد تحور و يرجع السبب وراء ذلك الي الجلوكوز داخل أدمغة المصابين بالمراحلة الأولى من الزهايمر.

شارك الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي: [DISPLAY_ULTIMATE_SOCIAL_ICONS]
الزوار يشاهدون الان