التخطي إلى المحتوى

يشهد غدًا السبت 29 إبريل بداية توجه الناخبين الجزائريين في الخارج الي صناديق الاقتراع من أجل اختيار من يمثلهم في المجلس الشعبي الوطني في الجزائر ، و الجدير بالذكر أن عدد الناخبين في الخارج و الذين من المفترض أن يصوتوا في الانتخابات التشريعية يوم 4 من شهر مايو القادم لهذا العام 2017 وصل عددهم الي 955.426 ناخب .

و الجدير بالذكر أن أفراد الجالية الوطنية يمثلهم 8 نواب على مستوى المجلس الشعبى الوطنى الجزائري و هؤلاء النواب يمثلون أربعة مناطق بحيث أن نائبين لكل منطقة ، و تعتبر هذه المناطق الأربعة من ضمنها منطقة في باريس و منطقة في مارسيليا ، بالاضافة الي منطقة تضمن بعض المقاطعات من المغرب العربى و المشرق و افريقيا و آسيا ، و المنطقة الرابعة بها مقاطعات لكل من أمريكيا و غيرها من الدول الأوروبية .

و من جانبها فقد أشارت وزارة الداخلية الجزائرية الي أن هناك حوالي 61 مركز للاقتراع و 390 مركز للتصويت تابعين لأفراد الجالية الوطنية الجزائرية في الخارج حتي يتمكنوا من القيام بواجبهم الانتخابى بكل سهولة ، كما أنه يوجد أكبر و أهم مركز للجالية الجزائرية في الخارج فى فرنسا و التى تحتوي وحدها علي 763.313 ناخب هذا بحسب ما أقره المنسق القنصلى في سفارة الجزائر فى فرنسا.

تحديد ثلاث أيام فقط لاجراء الانتخابات التشريعية في الخارج

و من جانبه فقد أشار المنسق القنصلى في السفارة الجزائرية الي أنه سوف يتم فتح حوالي 186 مكتب اقتراع فى مقرات السفارة الجزائرية بالاضافة الي وجود مقرات خارج السفارة في المناطق البعيدة عن السفارة ، حتي يتمكن الناخبين من عملية التصويت و اختيار نوابهم من بين 19 قائمة ، و لأول مرة و بعكس كل الانتخابات السابقة للجاليات في الخارج في فرنسا فانه سوف يتم تحديد 3 أيام فقط و التي تبدأ من السبت 29 و يوم الأحد 30 أبريل بالاضافة الي يوم الخميس 4 مايو و التي سوف تبدأ من الساعة 8 صباحًا الي الساعة 7 مساءًا .

و من جانبها فقد تم تعيين الهيئة العليا المستقلة من أجل مراقبة الانتخابات التشريعية الجزائرية و التأكد من شفافيتها و التي تشمل كل قضاة و ممثلين عن المجتمع المدنى .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *