الانفصاليين يتظاهرون امام القضاء الاسبانى في محاكمة رئيس كتالونيا السابق

, , Leave a comment

شن الالاف من الانفصاليين مظاهرات صباح اليوم الاثنين الموافق 6 من شهر فبراير 2017 امام القضاء الاسبانى في برشلونه وهم يرفعون لافتات  “ليسقط القضاء الاسباني” وذلك مع بدء اولي جلسات محاكمات الرئيس السابق لكتالونيا ” ارتو ماس” وذلك بعد ان تحدي الدولة الاسبانية وقام بتنظيم استفتاء عن انفالصال مقاطعن كتالونيا عن الدولة وذلك في شهر نوفمبر لعام 2014 ويذكر ان عدد المتظاهرين امام القضاء قد بلغ عددهم اربعين الف متظاهر حسب ما ذكرت الشرطة الاسبانية وقان برفقتهم ارتور ماس واثنتين اخريتين من اعضاء حكومته متهمتين معه في نفس القضية وذلك من خلال مسيرة كبيرة حتى مقر محكمة الاستئناف في كتالونيا ومن المفترض ان المحاكمة ستظل مستمرة حتى يوم الجمعة القادم .

وفي ظل هتافات المتظاهرين  “استقلال استقلال” و”ليسقط القضاء الاسباني” و”نريد ان نصوت” بدأت المحاكمة وقد قال “ارتو ماس” اثناء فترة الاستراحة في جلسة المحاكمة ” الديموقراطية هي التي تحاكم هنا وليس الاستقلال”. واضاف “انها المرة الاولى التي تحاكم فيها حكومة ديموقراطية لانها سمحت للشعب بالتصويت” مؤكدا : “انها لحظة تاريخية لا سابق لها” .

والجدير بالذكر ان ” ارتو ماس ” رئيس مقاطعة كتالونيا السابق متهم بانه قد عصي اوامر المحكمة الدستوريه الاسبانية عندما قام بتنظيم استفتاء في عام 2014 عن قيمة استقلال كتالونيا والتى تعد المنطقة الغنية التى تقع شمال شرق اسبانيا ولكنه ليس بمفرده في تلك المحاكمة فيوجد معه عضويين سابقيين ابضا في السلطة التنفيذية وهما نائبة الرئيس السابقة خوانا اورتيغا والمسؤولة عن التعليم السابقة ايضا ايريني ريغاو .

القضاء الاسبانى لا يعترف بالاستفتاء ويعتبر التصويت غير شرعي

وقد القي القضاء الاسبانى التهمة على الثلاث بكونهم قاموا بتجاهل الدستور الاسباني الذي رفض عملية التصويت او الاستفتاء في شهر نوفمبر لعام 2014 بعد ان اقرت حكومة المحافظ ماريانو راخوي بانه تصويت غير شرعي نظرا لانه يتعلق بوحدة اسبانيا كامله ولذلك فيجب التصويت لكل الاسبان وليس المقاطعة فقط ومع ذلك لم تحترم السلطة التنفيذيه في كتالونيا الحكم وقامت باستخدام متطوعين من اجل عمل الاستفتاء وقاموا بتوزيع بطاقات التصويت في المدارس علاوة على وضع اكثر من سبعه الالف جهاز حاسوب من اجل بث النتائج وحساب الاصوات في فترة وجيزة .

وقد ذهب الناخبون في يوم 9 من شهر نوفمبر لعام 2014 الى مراكز الاقتراع حيث شارك في عملية التصويت 2.3 مليون من اصل 6 مليون سكان المقاطعة وقد انتهى التصويت لصالح استقلال تلك المنطقة بنسبة 80% .

 

 

 

 

Leave a Reply