الاهلى يستفسر عن إمكانية إستبدال كوليبالى فى القائمة الأفريقية

, , Leave a comment

يستفسر النادى الاهلى عن إمكانية إستبدال اللاعب سليمانى كوليبالى فى القائمة الأفريقية بلاعب آخر خاصة بعد هروب اللاعب بشكل مفاجئ وسفره دون علم أى شخص من النادى سواء فى الجهاز الفنى أو الإدارة أو اللاعبين.

ويتم حاليا دراسة بنود القيد فى الإتحاد الأفريقى الخاص ببطولة دورى الأبطال، وذلك بعد أن طلب اللاعب من إدارة النادى فسخ التعاقد وهو فى لندن، وبعدها قدم النادى الاهلى شكوى فى الإتحاد الافريقى والإتحاد الدولى لكرة القدم لحفظ حقوقه فى اللاعب، ويرفض رئيس النادى الاهلى محمود طاهر أى حلول ودية بخصوص موضوع سليمانى كوليبالى.

وكان قد أكد لكوليبالى ووكيله على رغبته فى الحضور للقاهرة أولا وبعدها الإعتذار للنادى الأهلى ومناقشة عروض البيع الخاصة باللاعب إن وجدت، ولكن الرحيل بهذه الطريقة لا يليق أبدا بلاعب محترف، والنادى لن يفرط فى حقوقه.

فى إطار آخر يرغب الجهاز الفنى فى قيد مهاجم أفريقى جديد فى القائمة التى تخوض دورى الأبطال، وأرسل النادى الأهلى خطابا للإستفسار عن الوضع وهل من حقه إستبدال لاعب مكان آخر أم لا خاصة أن هذه الحالة لا تحدث بإستمرار وتعتبر حالة إستثنائية.

وأدى كوليبالى مع الاهلى بمستوى متميز فى مباريات الدورى المصرى الممتاز الذى توج به الفريق مؤخرا، وهو الأمر الذى جعل الجميع فى حيرة بسبب هروبه خاصة أنه كان يخوض المباريات بشكل أساسى، وهناك أنباء عن تفاوض الاهلى مع لاعب الدفاع الحسنى الجديدى ومنتخب المغرب وليد أزارو ومازالت المفاوضات لم تنته بعد.

ويستعد النادى الاهلى لمواجهة الوداد المغربى الليلة فى الحادية عشر مساءا على ملعب برج العرب بمدينة الإسكندرية ضمن مباريات الجولة الثالثة لدور المجموعات لبطولة دورى أبطال أفريقيا، ويخوض الاهلى اللقاء وهو فى المركز الثانى برصيد أربع نقاط بعد زناكو الزامبى المتصدر بسبع نقاط، ويحتل الوداد المغربى المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط جمعها من الفوز على القطن فى المغرب والخسارة من زناكو فى زامبيا.

وأكد حسام البدرى أن فوز زناكو على القطن وضع الأهلى والوداد فى موقف صعب حيث أصبح كل منهما مطالب بتحقيق الفوز على الآخر، وستكون المباراتين بينهما غاية فى القوة.

 

 

Leave a Reply