التخطي إلى المحتوى

بدأت اليوم الأحد 23 إبريل القوات البحرية المصرية والأميركية تدريبات مشتركة في البحر الأحمر و قد شاركت في هذه التدريبات 6 دول و من ضمنها المملكة العربية السعودية و الكويت هذا بحسب ما أعلنته وزارة الدفاع المصرية ، و يعتبر هذا التدريب المشترك بين مصر و أمريكا جاء نتيجة مثمرة لزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي الي الولايات المتحدة الأمريكية في إبريل الجاري لاعادة العلاقات مرة أخري بين البلدين بعد حدوث نوع من التوتر في عهد الرئيس السابق باراك أوباما.

تشهد المياة الاقليمية بالبحر الأحمر التدريب البحري المصري الأميركي

و من جانبهم فقد قاما كلا من الرئيس عبد الفتاح السيسي و الرئيس دونالد ترامب بالاتفاق خلال هذه الزيارة التي جمعت بينهما في واشنطن علي تعزيز التعاون من أجل مكافحة المتشددين الإسلاميين ، و الجدير بالذكر أن وزارة الدفاع قد صرحت في بيان لها بأن اليوم قد شهد انطلاق فعاليات التدريب البحري المشترك بين مصر و أمريكا ، و الذي تقوم به مجموعة وحدات من القوات البحرية للبلدين و الذي من المقرر أن يستمر لعدة أيام في المياه الإقليمية في البحر الأحمر و يشترك في هذا التدريب بصفة المراقب المملكة العربية السعودية و الإمارات و البحرين و باكستان و الكويت و إيطاليا .

و أوضحت وزارة الدفاع أن أن هذا التدريب عبارة عن تخطيط و إدارة أعمال قتالية مشتركة في الليل و النهار و من جانبها فان القوات الجوية سوف تعمل علي تأمين هذه المنطقة بالاضافة الي التدريب على أعمال المعاونة باستخدام طريقتي البحث و الإنقاذ في البحر ، و يتضمن هذا التدريب اقتحام السفن المشتبه بها و سوف يشارك في هذا التدريب مجموعة من الوحدات و القطع البحرية للبلدين.

و الجدير بالذكر أن جيمس ماتيس وزير الدفاع الأميركي قد كان في أول زيارة له الي مصر الأسبوع الماضي من أجل بحث سبل تعزيز التعاون العسكري المشترك بين البلدين و العمل علي مكافحة الارهاب ، و يرجع الهدف من هذا التدريب البحري المشترك هو تعميق العلاقات الاستراتيجي و التعاون المشترك بين البلدين ، و الجدير بالذكر أن مناورات النجم الساطع المشتركة بين مصر و أميركا كانت قد توقفت عام 2011 و يرجع ذلك الي بعض الاضطرابات السياسية بين البلدين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *