الحمى القلاعية تجتاح محافظة الدقهلية و تقضي علي الكثير من الماشية المحصنة

, , Leave a comment

تتعرض محافظة الدقهلية الي أزمة كبيرة و خاصة الفلاحين و ذلك بعد انتشار مرض الحمى القلاعية بين الكثير من الماشية و موت الكثير منها و بذلك يكون الفلاح قد خسر الكثير لاعتماده علي هذه الحيوانات فى صناعة الجبن و بيع فضلات الماشية كأسمدة طبيعية.

و تعتبر قرية برهمتوش التابعة لمركز السنبلاوين هى من أكثر القرى التي تعرضت للإصابة بالحمي القلاعية في محافظة الدقهلية ، ويرجع ذلك الي موت المئات من الماشية بسبب هذا المرض ، بالرغم من أنه تم تحصين كافة الماشية بالقرية ، و قد أكد بعض المزارعين و الفلاحين أن خسارتهم قد تجاوزت الـ 20 ألف جنيه للماشية الواحدة.

و من جانبه فان أحد الفلاحين في قرية برهمتوش  الذي يدعي عطا البيلى أكد أن أهل القرية قد استغاثوا بوزير الزراعة و نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية بالاضافة الي محافظ الدقهلية ، بسبب انتشار هذا المرض في القرية بين الماشية التي تعتبر المصدر الرئيسي للرزق لديهم و الخسارة الكبيرة التي يتعرضوا لها من نفوق هذه الماشية .

و يقول أيضًا أحد الفلاحين في القرية و الذي يدعي حمدى عبد الرحمن البيلى أنهم قاموا بالذهاب الي الوحدة البيطرية في القرية و تم تطعيم الماشية و بالرغم من ذلك كانت النتيجة سلبية و هناك أمر خطير أيضًا و هو رمى الحيوانات النافقة على الترع و المصارف مما يسبب تلوث للبيئة و من جانبهم فان أهالي القرية يطالبون المسئولين بالتعويض .

و علي صعيد أخر فان أحمد عبد العاطى و هو مزارع من قرية ميت الأكراد التابعة لمدينة المنصورة يقول أنهم من حوالي خمسة أشهر يطالبون المسئولين بالتدخل ، حيث قد وصلت خسائر الفلاحين بسبب انتشار مرض الحمى القلاعية الي مايزيد عن 20 ألف جنيه ، و لا أحد يستجيب لمطالبهم ، و من ناحية أخري يؤكد المسؤولين في الوحدة البيطرية أنه تم تطعيم الماشية بالتطعيمات ضد هذا المرض و بالرغم من ذلك تتعرض للهلاك ، و أيضًا يطالب أهالي القرية أن يقوم المسئولين بالتدخل و تعويضهم.

 

Leave a Reply