الرئيس التونسي يبدي استعداده للقاء أي من المسئولين لحل الأزمة الليبية

, , Leave a comment

تسعي الدول العربية في الوصول الي حل للأزمة الليبية الحالية والتي تؤثر بشكل سلبي على المنطقة بأكملها، حيث تعمل كلا من تونس ومصر والجزائر علي الوصول الي حل للوضع الليبى عن طريق محاولة إقناع الأطراف المتنازعة لاجراء محادثات وبحث التطورات الراهنة من أجل الوصول الي حل سلمي.
و علي الجانب الأخر فى تونس والتي قد دخلت في مبادرة دول الجوار، فقد شهد قصر قرطاج اجتماع الوزراء الثلاثة من الثلاث دول مع الرئيس التونسى من أجل بحث محاولة مساعدة الليبيين في الوصول الي حل سياسي، وقد توصلوا الي رفع نتائج هذه المشاورات الي اليوم الاثنين إلى الباجى قائد السبسى الرئيس التونسى.

و وقد كانت المقترحات التي تداولوها في اجتماع امس عن محاور المبادرة التونسية الرئاسية على 4 نقاط أساسية وهي دفع الليبيين علي مختلف توجهاتهم في هذه الأزمة إلى الحوار بالاضافة الي رفض التوجه نحو الحل العسكري الذي من الممكن أن يؤدي الي تفاقم الوضع في ليبيا، فضلًا عن دفع الليبيين إلى تأجيل خلافاتهم حول تنفيذ إتفاق الصخيرات والعمل علي مواصلة دعم دور الأمم المتحدة.

و من جانبه فقد كشف الرئيس التونسي السبسي أنه علي استعداد للقاء كل شخص مسئول من أجل الوصول الي حل للأزمة الليبية، بالاضافة الي استعداده للقاء خليفة حفتر والذي قد اعتبره رجل وطني وله دور في الأزمة الليبية.

و قد أضاف الرئيس السبسي في حوار له أن تونس تسعي منذ وقت طويل الي هذه المبادرة والتي كان قد بدأ التنسيق لها من مايزيد عن سنة بحيث قام الرئيس التونسي بالاتصال بالرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس الجزائرى عبد العزيز بوتفليقة من أجل العمل علي ضمان نجاح المبادرة، وقد أوضح أنه ليس هناك حل لهذه الأزمة الليبية بدون تدخل تونس والجزائر ومصر، حيث أن كلا من تونس والجزائر ومصر هي أكثر الدول التي تتأثر بالوضع في ليبيا.

 

Leave a Reply