ألتقي الرئيس السيسي اليوم بوزير الدفاع الأميركي لتعزيز التعاون العكسري بين البلدين

الخميس 20 أبريل

التقي اليوم الخميس 20 إبريل الرئيس عبد الفتاح السيسي مع جيمس ماتيس وزير الدفاع الأميركي في القصر الرئاسي من أجل العمل علي تعزيز التعاون العسكري المشترك بين البلدين ، و كان هذا اللقاء اليوم هو بداية زيارته لمصر ضمن الجولة التي من المفترض القيام بها في الشرق الأوسط حيث أنه كان في بداية جولتة العربية في المملكة العربية السعودية يوم الثلاثاء الماضي و غادرها اليوم بالقدوم الي مصر .

و من جانبه فقد أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال اللقاء علي قوة العلاقات بين مصر و أميركا بالاضافة الي مدي حرص مصر علي تقوية هذه العلاقات الثنائية بين البلدين و خصوصًا في ظل الإدارة الأميركية الجديدة برئاسة الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

تتلقي مصر مساعدات عسكرية بقيمة 1.3 مليار دولار من أمريكا

و الجدير بالذكر أنه كان هناك لقاء سابق بين الرئيس السيسي و بين وزير الدفاع الأمريكي في مقر وزارة الدفاع الأميركية و ذلك خلال زيارة الرئيس السيسي الي واشنطن مطلع شهر أبريل الجاري ، و كان الهدف من هذا اللقاء هو زيادة الدعم العسكري الأميركي المقدم الي مصر ، و تعتبر مصر هي ثاني دولة في العالم بعد اسرائيل في تلقي المساعدات العسكرية من الولايات المتحدة الأميركية ، حيث تبلغ هذه المساعدات حوالي 1.3 مليار دولار هذا بالاضافة الي وجود بعض المساعدات الأخري التي تقدمها أمريكل لدعم الاقتصاد في مصر و تصل قيمتها الي 150 مليون دولار .

و في بيان أصدرته الرئاسة المصرية اليوم أكدت فيه أن وزير الدفاع الأميركي يسعى الي تقوية و تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في الفترة القادمة في كافة المجالات ، كما أشار الي أمريكا تهتم بدعم مصر لمحافحة الارهاب ، و تم خلال هذا اللقاء استعراض أشكال التعاون العسكري و الأمني المشترك بين البلدين، بالاضافة الي دراسة سبل تطوير هذا التعاون خلال الفترة القادمة.

و الجدير بالذكر أن الرئيس السابق باراك أوباما كان قد قام بايقاف المساعدات التي تقدمها أمريكا الي مصر في عام 2013 ، و لكن وفقًا لاتفاقية كامب ديفيد فقد عادت مرة أخري المساعدات العسكرية الي مصر و التي من شأنها أن تقوم بحماية حدودها مع إسرائيل .

شارك الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي: [DISPLAY_ULTIMATE_SOCIAL_ICONS]
الزوار يشاهدون الان