السيسي يناقش تطورات الأوضاع الأمنية وينفي وجود اقتراح لتوطين الفلسطينيين بسيناء

الخميس 23 فبراير

شهد اليوم الخميس انعقاد اجتماع بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى مع بعض قيادات المجلس الأعلى للقوات المسلحة و المجلس الأعلى للشرطة و قد حضر الاجتماع القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع و الإنتاج الحربى الفريق أول صدقى صبحى و وزير الداخلية مجدى عبد الغفار .

و من جانبه فقد أشار المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية السفير علاء يوسف الي أن هذا الاجتماع تم فيه مناقشة تطورات الأوضاع الأمنية علي مستوى الجمهورية ، و المستجدات في مجال مكافحة الإرهاب فى شمال سيناء و ذلك نظرًا لما تقوم به القوات المسلحة و الشرطة من خطط للقبض على العناصر الإرهابية و الحفاظ علي أمن المواطنين واستقرار البلاد.

و خلال الاجتماع فقد قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتأكيد علي أهمية التنسيق بين القوات المسلحة و بين الشرطة بالاضافة الي العمل بمنظومة متكاملة ، بالاضافة الي توفير التدريب الأمنى لأفراد القوات المسلحة و الشرطة طبقًا الي أرقي المعايير و أحدثها ، و ذلك من المفترض أن يضمن تحقيق أعلى درجات الاستعداد في تنفيذ المهام الموكلة إليهم في المرحلة القادمة من أجل حماية أمن مصر .

و من جانبه فقد أشاد الرئيس عبد الفتاح السيسي أثناء الاجتماع بالدور الذي يقوم به رجال القوات المسلحة و الشرطة من التضحيات من أجل خدمة الوطن ، كما أن كل هذه التحديات الأمنية تقوي من عزيمة المصريين .

و قد أضاف السفير علاء يوسف بأنه في الاجتماع قد تم التأكيد على أهمية القضاء على الإرهاب فى شمال سيناء و في مصر بأكملها ، و أضاف المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية أنه لم يتم حتى الان مناقشة الأمر الذي تداولته وسائل الإعلام في الفترة الاخيرة و هو توطين الأخوة الفلسطينيين فى أرض سيناء ،

حيث أن أرض سيناء جزء عزيز من أرض مصر و لا يمكن التفريط به بسهولة ، و لا يجب تصديق مثل هذه التكهنات التي يطلقها البعض لاثارة الجدل و الفتنة و محاولة زعزعة الأمن في مصر و العمل علي انقسام الشعب .

شارك الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي: [DISPLAY_ULTIMATE_SOCIAL_ICONS]
الزوار يشاهدون الان