الصين تقبل دعوة الفاتيكان من اجل حضور المؤتمر الدولى حو التبرع بالاعضاء

, , Leave a comment

اعلنت الصين صباح اليوم الثلاثاء الموافق 7 من شهر فبراير 2017 مشاركتها في المؤتمر الدولي حول تبرع الاعضاء والذي من المفترض ان يتم انعقاده في الفاتيكان حسب ما أعلنت وسائل الاعلام الصينية التابعة للحكومة حيث يسعى الجانبان لتقوية العلاقات بينهما والجدير بالذكر ان العلاقات الدبلوماسية بين الفاتيكان والصين منقطعة منذ عام 1951 الا ان العلاقات قد تقاربت بين الدولتين بعد ان تولى البابا فرنسيس الحكم في عام 2013 حيث يسعى دائما الى تحسين العلاقات مع الحكومة الصينية املا في اعادة الوصل مع مايقرب من 12 مليون كاثوليكي مقيمين في الصين .

والجدير بالذكر ان الصين قد ابدت مخاوفها من ظهور سلطات مضاة لتلك السياسة وخاصة المعارضة الدينية بعد ان تم تأسيس جمعية وطنيه تضم رجال دين يقع عليهم الاختيار من الحزب الشيوعي وكنيسة سرية تضم كهنة لا تعترف بكين بسياستهم وبصدد هذا الشأن قد نشرت صباح اليوم الثلاثاء صحيفة “غلوبال تايمز” وهى من الصحف المهتمة باخبار السلطة الشيوعية ان النائب السابق لوزير الصحة الصينى والذي يدعي ” هوانغ جيفو ” وهو ايضا رئيس اللجنة الصينية للتبرع بالاعضاء سيقوم بعرض “الآفاق الصينية حول ادارة الاعضاء” وذلك من خلال المتمر الذي سيتم انعقاده على يومين متتالين وهما الثلاثاء والاربعاء .

اسباب مخاوف الصين من سياسة الفاتيكان

ويذكر ان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية لم يذكر اى تفاصيل اخري بشأن ذاك الموضوع علاوة على انه لم يرد على الاسئله الموجهه له والتى كان ابرزها سؤال عن امكانية حدوث لقاء او عقد مؤتمر يضم مسؤلين من الصين ومسؤلين من الفاتيكان في حين ان “لو كانغ” قد صرح خلال المؤتمر الصحفي عن علاقة الصين بالفاتيكان قائلا : “حضوره القمة لا علاقة له بتطور العلاقات بين الصين والفاتيكان” مؤكدا على : “الصين والفاتيكان يقيمان حاليا قناة اتصال وحوارا فعالا ” .

وفي اطار حل مشكلة تعيين الاساقفة والتى بدورها تشكل اساس الخلاف بين الجانبين قد تحرك موفدين من الصين نحو الفاتيكان عدة مرات في الاوانة الاخيرة وقد صرح احد اعضاء الاكاديمية البابوية للعلوم في ويدعى فرنسيس ديلمونيكو ان الصين قد قدمت لها دعوة من قبل الفاتيكان من اجل حضور مؤتمر التبرع بالاعضاء لانها اصبحت تتبع سياسة تتفق مع سياسه منظمة الصحة العالمية .

 

 

Leave a Reply