الفابت توشك على الانتهاء من مشروع “لون” لتوصيل الانترنت للاماكن المعزولة

الأربعاء 22 فبراير

أعلنت شركة “الفابت” الامريكية والتى تملك اكبر شركة لعملية البحث الالكتروني في العالم ” جوجل” انها تسعي من اجل تسريع الاجراءات الخاصة بالتقنية الجديدة وذلك من اجل ان تنجز المشروع في فترة زمانية وجيزة كما اوضحت الشركة نيتها من الهدف الاساسي حول المشروع والذي يحمل اسم “لون” وهو توصيل شبكة الانترنت الى الاماكن المعزولة من خلال مناضيد وبتعا لما نشرته صحيفة “دايلي ميل البريطانية ” ان شركة الفابت قد صرحت عن طرق جديدة من اجل نشر خدمة الانترنت في مختلف المناطق وذلك من خلال الاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي حتى يتطيعوا التحكم في حركة المنضاد ويتم الان وضعها حتى تغطي كل انحاء العالم على شكل حلقات متتابعة .

دراسة جدوي للمشروع

ومن جهة اخري اشار رئيس قسم X في شركة جوجل  “أسترو تيلير” وهو المسؤل الرئيس عن المشروع “لون” ان المشروع يسير بخطي سريعة قائلا : ” نحن نتطلع للتحرك بسرعة وبشكل مدروس، فنحن نعمل وفقًا لجداول زمنية دقيقة وصارمة” وقد أكمل حديثه مضيفا : ” لآن فإن محاولة توفير خدمات الإنترنت في أماكن معينة من العالم تحتاج فقط 10 أو 20 أو 30 منطادًا، وليس 200 أو 300 أو 400″ مؤكدا على انه من الممكن ان يتحكم فى وجود المنطاد لفترة طويلة قد تتعدي الاشهر دون الحاجة للطريق السابقة .

قرب الانتهاء من مشروع لون

ويسعى المهندسين القائمين على المشروع الى تحسين الانظمة المتحكمة في ارتفاع المنطاد والملاحة ايضا وذلك من خلال استخدام البرامج المعتمدة بشكل اساسي على الذكاء الاصطناعي حتي يتم ضبط طيران المناطيد المستخدمة في المشروع من اجل نقل خدمة الانترنت في الاماكن البعيدة و المعزولة من الشبكة ومن المحتمل ان تتاح خدمات مشروع لون في اقرب وقت ممكن عكس ماكان متوقع ان يستغرق المشروع سنوات عدة .

وبصدد هذا الشأن قد قال أسترو تيلير :” ثمة مواقع كثيرة أبدى القائمون عليها حماسا لإجراء اختبارات معنا”، مضيفًا “نشجع ذلك لكن هناك وكالات كثيرة معنية وهناك أمور يتعين عليها إنجازها بدقة” وأكمل حديثه موضحا لصحيفة ” ديلي ميل” : “لن نصبح موجودين في كل مكان بين ليلة وضحاها”، مضيفًا “ننوي أن نكون جزءًا من منظومة بيئية” .

 

شارك الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي: [DISPLAY_ULTIMATE_SOCIAL_ICONS]
الزوار يشاهدون الان