الفسيخ عادة للمصريين فى شم النسيم والصحة تحذر

الأثنين 17 أبريل

يقبل عدد كبير من المصريين على تناول وجبة الفسيخ فى يوم شم النسيم سواء فى الحدائق او البيوت، مما قد يؤدى الى اصابة البعض بحالة تسمم وذلك نظرا لسوء تمليح الفسيح بالشكل السليم، ويؤدى سوء تمليحه لفساده ويصبح مسمم ويصيب من يتناوله .

لذا أكدت الدكتورة شيرين غالب أستاذ ورئيس الطب الشرعى بمحافظة بنى سويف أن هناك أعراض تحدث للشخص المصاب بحالة تسمم من تناول الفسيخ اذا شعر بها عليه التوجه مباشرة الى المراكز الطبية الخاصة بمعالجة حالات التسمم.

والاعراض التى اوضحتها هى حدوث ازدواجية فى الرؤية وزغللة فى العين فضلا عن القيئ والاسهال والتنميل وصعوبة الحركة، وحدوث جفاف بالحلق فوقتها على المصاب بهذه الاعراض سرعة التوجه الى أقرب مستشفى أو مركز طبى حتى لا تحدث تطورات لا يحمد عقباها.

وهناك مراكز سموم منتشرة فى أنحاء الجمهورية، فى محافظات القاهرة القصر العينى، ومركز السموم بكلية الطب عين شمس، ومركز سموم طب المنيا، ومركز سموم أسيوط، ومركز سموم طب المنوفية، ومركز سموم طب الزقازيق، ومركز سموم طب الاسكندرية.

وأكدت مديريات ومراكز الصحة والمستشفيات فى مختلف أنحاء الجمهورية عن كامل استعدادتها لعلاج أى حالات اصابة تحدث للمواطنين، وكانت وزارة الصحة قد حذرت يوم السبت الماضى من تناول الفسيخ بكميات كبيرة لما يمثله من خطر على صحة المواطنين.

وتحدث الدكتور عمرو قنديل رئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة لعدد من الصحف بأن تكلفة المصل الواحد الخاص بعلاج مرضى التسمم 30 ألف جنيه وهو مبلغ كبير جدا على المواطنين، وطالب المواطنين بسرعة التوجه فور حدوث أى أعراض أو شكوك لوجود حالات تسمم ولذلك لاتخاذ الاجراءات اللازمة.

وترجع عادة أكل الفسيخ فى شم النسيم الى الأسرة الخامسة الفرعونية بحسب ما أكد الخبير الأثرى عبدالرحيم ريحان، وأضاف انه من الأكلات الشعبية فى هذا العيد لدى المصريين القدماء، حيث اعتادو على تقديس نهر النيل وكانوا يأكلون السمك المملح باعتباره مفيد فى بعض أوقات السنة، وأكد ذلك أيضا المؤرخ الاغريقى الشهير هيرودوت فى حكاياته عن المصريين بأنهم كانوا يفضلو نوع سمك معين يقوموا بتمليحه وتناوله.

 

 

 

 

شارك الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي: [DISPLAY_ULTIMATE_SOCIAL_ICONS]
الزوار يشاهدون الان