القوات الأمنية تتمكن من ضبط بعض العناصر الإرهابية بسيناء

, , Leave a comment

تقوم في الفترة الحالية القيادات الأمنية في منطقة شمال سيناء ببعض التحركات الأمنية من أجل ملاحقة العناصر الإرهابية و العمل علي المحافظة على الوطن ، حيث أنه قد تم انتقال مجموعة من الأسر القبطية من العريش إلى محافظة الإسماعيلية حيث أنه في الفترة الأخيرة تقوم بعض الجماعات الارهابية باستهداف الأسر المسيحية.

و من جانبهم فقد قامت مجموعة من كبار قيادات وزارة الداخلية بالذهاب الي سيناء و ذلك حتي يكونوا مع قوات الأمن الموجودة هناك و يقومون بقيادة الحملات الأمنية بأنفسهم من أجل رفع الروح المعنوية للضباط .

قامت حملات أمنية مشددة بقيادة قيادات وزارة الداخلية في جميع أنحاء محافظة سيناء و العريش ، و كانت هذه القيادات كل من مساعد وزير الداخلية للأمن العام اللواء جمال عبد الباري و مساعد الوزير للأمن المركزي اللواء محمد هشام عباس و مدير أمن شمال سيناء اللواء سيد الحبال .

و من جانبهم فقد أكدت قيادات وزارة الداخلية أن وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار قد كلفهم بالعمل على توفير الأمن و الأمان للمواطنين و القضاء علي الارهاب و يقوم رجال القوات المسلحة و الشرطة بأداء أعمالهم و القيام بالحملات الأمنية دون خوف من الرصاص أو التفجيرات من أجل المحافظة على سلامة مصر .

و قد قام مساعدون وزير الداخلية بإرسال رسائل الأمن والسلام الي العالم من سناء حتي يؤكدون بأن مصر هي دولة القانون ، و قد قامت قوات الأمن بالتنسيق و التعاون مع مديرية أمن شمال سيناء و قطاع مصلحة الأمن العام و قوات الأمن المركزى و يعتبر هذا بتوجيهات من وزير الداخلية اللواء مجدى عبد الغفار حتى يتم فرض السيطرة الأمنية في العريش ، بالاضافة الي العمل علي ملاحقة و احضار العناصر الإرهابية .

و الجدير بالذكر أن العريش قد شهدت انتشار موسع لقوات الأمن في كافة الأرجاء  فقد شاركت الكثير من القوات في هذه المهمة و هم قوات التدخل السريع و قوات البحث الجنائى من أجل متابعة العناصر الارهابية و توقيفها و بالفعل فقد تمكنت القوات الأمنية من ضبط العديد من العناصر المشتبه بهم .

 

Leave a Reply