المؤتمر الـ14 لشعبة زراعة الكلى بالجمعية المصرية لزراعة الأعضاء ينهي فاعلياته اليوم

الجمعة 27 يناير

تمكن مساء اليوم  الجمعة المؤتمر الـ14 لشعبة زراعة الكلى بالجمعية المصرية للكلى وزراعة الأعضاء من اختتام فاعلياته ، فقد عقد فى الفترة من 26 إلى 27 يناير الجارى في القاهرة ، و من جانبه فقد أشار أستاذ أمراض الكلى رئيس شعبة زراعة الكلى الدكتور ماهر فؤاد رمزى أنه قد تم خلال هذا المؤتمر مناقشة مجموعة من الموضوعات التي تتعلق بزراعة الكلى مثل تأثير فيتامين د على عدم طرد الكلى بالاضافة الي فائدة فيتامين د فى الوقاية من السرطان ، و عدم الإصابة بمرض السكر فضلاً عن مناقشة فيروس سى و كيفية زراعة الكلى فى حال اصابة المريض بفيروس سى و ما هي الأدوية الجديدة التي تناسب مريض زراعة الكلى.

و قد أوضح الدكتور ماهر فؤاد رمزى أنه من خلال هذا المؤتمر تم استعرض كل ما هو جديد فى عالم زراعة الكلى بما في ذلك من التشخيص و تجنب المضاعفات بالاضافة الي طرق العلاج المختلفة فضلاً عن تجنب مضاعفات أدوية المناعة بتطوير البروتوكولات و تقليل الجرعات و التجهيز الأفضل للمريض قبل عملية زراعة الكلي و كيفية اختيار الأدوية الجديدة المناسبة من أجل إطالة عمر الكلى التي تم زرعها.

و الجدير بالذكر أنه كان قد شارك فى هذا المؤتمر حوالي 300 طبيب من مختلف الجامعات المصرية  ، و قد أشار أستاذ أمراض و زراعة الكلى في طب القاهرة و رئيس المؤتمر و رئيس الجمعية المصرية لأمراض و زراعة الكلى الدكتور جمال سعدى  الي أن هذا المؤتمر قد قام بمناقشة استراتيجيات زراعة الأعضاء فى مصر بالاضافة الي المعوقات المرتبطة بزراعة الأعضاء من المتوفين حديثًا ، و فضلاً عن تنظيم التبرع من الأحياء عن طريق وزارة الصحة و عمل سجلات للمرضى أخيرًا وضع الأولويات من أجل إجراء عمليات زراعة الكلى.

شارك الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي: [DISPLAY_ULTIMATE_SOCIAL_ICONS]
الزوار يشاهدون الان