المجلس الإماراتي يطلق ورش عمل للتدريب على العلاج بالقراءة

الأثنين 6 فبراير

للمرة الأولي في الإمارات العربية المتحدة مبادرة هى الأولى من نوعها حيث قام المجلس الإماراتى لكتب اليافعين باطلاق مجموعة من ورش العمل المخصصة من أجل التدريب على العلاج بالقراءة ، حيث يتم استهداف مجموعة من أبرز العاملين فى مجال أدب الأطفال فى  الإمارات و يتم توفير مجموعة من ورش العمل تدريب نظري و عملي الي جميع المشاركين من أجل تخريج أول فريق يمتلك قدرات ريادية فى مجال العلاج بالقراءة .

تحت عنوان كان يا ما كان اطلق المجلس الإماراتى المبادرة الإنسانية

تحت عنوان كان يا ما كان اطلق المجلس الإماراتى لكتب اليافعين المبادرة الإنسانية فى شهر نوفمبر لعام 2015 من أجل توفير كتب عالية الجودة للأطفال المتواجدين فى المناطق التى تعانى من صعوبات فى الوصول إلى الكتاب و ذلك من أجل تقوية ثقافة القراءة و الإطلاع لديهم بالاضافة الي التخفيف من معاناتهم ، و العمل علي توفير وسائل ترفيهية و معرفية تساعدهم في مواجهة الظروف الصعبة ، و تهدف المبادرة إلى الانتقال من مرحلة دعم الأطفال عن طريق توفير الكتب إلى مرحلة الدعم العاطفي و النفسي عن طريق استخدام العلاج بالقراءة عن طريق تسخير القراءة فى منهج علاجى لعلاج المرضى ممن يعانون من اضطرابات نفسية أو عقلية.

تدريب المشاركين على علاج الأطفال و الشباب بالقراءة

و تقوم هذه الورش بالعمل على تدريب المشاركين على علاج الأطفال و الشباب أيضًا و بالأخص الذين يعانون بشكل عاطفي و نفسي من الظروف التي سببتها الاضطرابات الاجتماعية و الحروب و غيرها و عن طريق ذلك يتم التوسيع في مبادرة كان ياما كان حتى يتجاوز تقديم الدعم المادي حتى يشمل تقديم الدعم العاطفى و النفسى.

و الجدير بالذكر أن هذه الورشة الأولي قد استمرت يومين متتاليين فى جزيرة العلم في الشارقة تحت رئاسة إيلا برثاود الكاتبة البريطانية و خبيرة العلاج بالقراءة و التى قامت بتأليف كتابين في تعزيز الصحة النفسية عن طريق الأدب بالاضافة الي أنها أسهمت بشكل كبير فى إنشاء مؤسسة متخصصة فى تقديم خدمات الذكاء العاطفى فى لندن.

شارك الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي: [DISPLAY_ULTIMATE_SOCIAL_ICONS]
الزوار يشاهدون الان