التخطي إلى المحتوى

يشهد السبت القادم 6 مايو انطلاق المؤتمر الدولي الثالث الذي يتم اقامته عن الملك توت عنخ آمون و يهدف هذا المؤتمر الي تسليط الضوء و التركيز علي الأسرار و المقتنيات الموجودة في مقبرة الملك الشاب توت عنخ آمون و الذي كان قد تولي حكم مصر منذ حوالي 3300 عام أو أكثر ، و قد بدأ الشغف و الفضول من قبل العالم أجمع حول معرفة أسرار هذا الفرعون الذهبي توت عنخ آمون من بداية اكتشاف مقبرته في وادي الملوك في مدينة طيبة على الضفة الغربية من مدينة الأقصر عام 1922 علي يد عالم الآثار البريطاني هوارد كارتر .

و يرجع السبب وراء هذا الفضول و الاهتمام العالمي بشأن مقبرة توت عنخ أمون هو أنهم قد وجودوا مقبرته كاملة و لا ينقص منها أي شئ فضلاً عن أنه لم يقترب منها أي لص طوال هذه الفترة الطويلة ، كما أنهم قد وجود عدد كبير جدًا من القطع الأثرية و التي تجاوز عددها 3500 قطعة ، و احد الأسباب التي دفعتهم الي الاهتمام به هو لغز وفاته و هو شاب يبلغ 19 عام.

يستمر المؤتمر الدولي الثالث الخاص بـالملك توت عنخ آمون لمدة 3 أيام

و من جانبه فقد أشار المشرف العام على المتحف المصري طارق توفيق الي أن هذا المؤتمر سوف يمتد لمدة 3 أيام ، و سوف يناقش مجموعة من الموضوعات الهامة و التي منها مومياء توت عنخ آمون و قطع الأثاث الجنائزي و طرق الحفاظ عليها و ترميمها ، و يتضمن هذا المؤتمر مجموعة من المحاضرات سوف يقوم بالقائها مجموعة من علماء الآثار المصريين و الأجانب بالاضافة الي رؤساء بعض المتاحف و المعاهد في العالم.

أما عن مقر هذا المؤتمر فسوف يكون هناك مجموعة من الأماكن و التي منها وزارة الآثار في الزمالك و المتحف المصري القديم في ميدان التحرير و المتحف المصري الجديد في الجيزة ، و الجدير بالذكر أن المؤتمر الذي أقيم العام الماضي قد كان له متابعة إعلامية كبيرة خصوصًا بعد وجود مناظرة كبيرة بين العالم البريطاني نيكولاس ريفز يعتقد أن هناك حجرة سرية في مقبرة توت عنخ آمون و بين مجموعة كبيرة من العلماء المصريين و العلماء الأجانب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *