انطلاق حملة “السياحة مستقبلنا” لإعادة الوعى السياحي في مصر

السبت 6 مايو

تدهورت السياحة في مصر في الفترة الأخيرة و قلت العائدات منها و أثر ذلك علي الاقتصاد المصري و لكن اليوم بدءت أول المحاولات و الخطوات من أجل العمل علي إعادة الوعى السياحى في المجتمع المصرى ، عن طريق انطلاق حملة “السياحة مستقبلنا” و هي الحملة القومية التي تهدف الي التوعية بمجال السياحى و من المقرر أن تمد هذه الحملة لمدة عام كامل بالتعاون مع كلية السياحة و الفنادق في جامعة حلوان و قد وصلت تكلفة المرحلة الأولي بها الي حوالي 700 ألف جنيه حتي يتم العمل علي تدريب الأشخاص الذين يتعاملون مع السياح.

أما عن الأشخاص المستهدفون من هذه الحملة فهم كل من له تعامل مع السياح بداية من الباعة الجائلين والخرتية و الجمالة والخيالة المتواجدين في منطقة الأهرامات في الجيزة ، من أجل تعديل سلوكياتهم و تعاملهم مع السائحين ومكافحة العديد من الظواهر السلبية التي تؤثر علي سمعة مصر في الخارج و التي منها مضايقة السائحين و ابتزازهم في الأماكن السياحية.

عودة السياحة تنشط الاقتصاد المصري و تحسن من مستوى المعيشة

و من جانبه فقد أشار و صاحب مبادرة الحملة الدكتور ماجد نجم القائم بأعمال رئيس جامعة حلوان الي أنه لابد علي كل الأجهزة و الهيئات المعنية بالسياحة المشاركة في هذه الحملة و لا تتوقف هذه الحملة علي هيئة تنشيط السياحة أو جامعة حلوان فقط ، و أضاف بأن الحملة قد بدات في المحافظات علي مستوى الجمهورية لتوعية الفئات البسيطة التي من الممكن أن تقدم بعض الخدمات الي السائحين .

و أوضح الدكتور ماجد نجم أن الدورة التدريبية الأولى من الحملة سوف تركز علي أهمية منطقة الأهرامات و تقوم بشرح أهمية السياحة و العائدات التي تجنيها مصر منها ، بالاضافة الي أن معاملة السائح بشكل أفضل سوف يؤدي الي زيادة دخل المواطن المصري و تحسين معيشته ، و لابد من العمل علي تحسين السلوكيات والظواهر السلبية التى من الممكن أن تؤدي الي الاساءة لمصر ، وسوف يقوم بالقاء هذه المحاضرات 12 عضو من هيئة التدريس في كلية السياحة و الفنادق بجامعة حلوان وسوف يزداد عدد أعضاء هيئة التدريس في المرحلة الثانية من الحملة الي 68 .

شارك الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي: [DISPLAY_ULTIMATE_SOCIAL_ICONS]
الزوار يشاهدون الان