برعى يوصى بالمساواة بين معلمى المدارس الخاصة والحكومية

الأثنين 17 أبريل

شارفت لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب على انهاء تقريرها الخاص بمساواة أجور معلمى المدارس الخاصة بالحكومية، وهذا ما أكده وكيل اللجنة ورئيس اللجنة الفرعية المشكلة من اللجنة بمجلس الشعب السيد عبدالرحمن برعى.

وأكد وكيل اللجنة ان التقرير يوصى بضرورة مساواة الحقوق بين المعلمين فى المدارس الخاصة بزملائهم فى المدارس الحكومية، وأوضح أن اللجنة ناقشت بجدية تدنى مرتبات المعلمين فى المدارس الخاصة وأن كثيرا منهم يتقاضى رواتب تتراوح ما بين 500 الى 800 جنيه، وطالبت اللجنة المدارس الخاصة بوضع الحد الأدنى للأجور أو المساواة بمعلمى المدارس الحكومية.

وأوصت اللجنة أيضا بضرورة عدم عمل مدرسى المدارس الخاصة من تلقاء أنفسهم أثناء المنهج الدراسى، وكان هذا الموضوع من ضمن الشكاوى المقدمة من بعض أصحاب المدارس الخاصة، وكانت لجنة التعليم بمجلس النواب قد شكلت لجنة فرعية برئاسة عبدالرحمن برعى لمناقشة مشاكل المدارس الخاصة والدولية بوجود عدد من ممثلى تلك المدارس، وكذلك ممثلين عن هيئة الأبنية التعليمية.

ويبذل وكيل لجنة التعليم بمجلس النواب السيد عبدالرحمن برعى جهدا بمساعدة أعضاء اللجنة لمناقشة كل الازمات التى تواجه التعليم، وكان قد ناقش من قبل ملف المخالفات الخاص بالمدارس الحكومية العام الماضى 2016، وشهدت الاجتماعات التى عقدتها اللجنة أكثر من مرة على بقاء الدكتور الهلالى الشربينى وزيرا للتعليم وقتها قبل أن يرحل ويحل مكانه السيد الدكتور طارق شوقى.

وناقشت أيضا اللجنة موضوع زيادة المصروفات فى المدارس الخاصة والشكاوى التى نتجت عن الموضوع، وكان وزير التعليم الدكتور طارق شوقى قد أوصى من قبل على عدم زيادة مصروفات المدارس الخاصة الا بعد الرجوع للقوانين واللائحة الداخلية الخاصة بتلك المدارس وأخذ رأى الوزارة.

وأوضح انه يجب اطلاع أولياء الأمور على المواضيع الخاصة بزيادة المصروفات، وأوصى بضرورة ابلاغ الوزارة فى حالة حدوث أى تجاوزات او مخالفات للقانون، وأكد أن الوزارة دائما تبذل الجهد للنهوض بالتعليم والمعلم فى الفترة المقبلة ولا يجب أن تزيد الأعباء على أولياء الأمور، وكان الدكتور طارق شوقى قد تولى منصب وزير التربية والتعليم خلفا للدكتور الهلالى الشربينى وذلك فى منتصف شهر فبراير الماضى

شارك الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي: [DISPLAY_ULTIMATE_SOCIAL_ICONS]
الزوار يشاهدون الان