التخطي إلى المحتوى

اتجهت يوم الاثنين الماضي الموافق 24 إبريل الجاري قافلة مساعدة و اغاثة تكونت من 100 سيارة إسعاف إلى سوريا من أجل العمل علي إنقاذ الكثير من المواطنين في مناطق الصراع ، حيث أن هذه السيارات من بلدة دوفر و سوف تعبر أوروبا متجهة الي بلغاريا ثم يتم بعد ذلك نقلها الي مجموعة من المتطوعين الذين يتوجهون بهذه المساعدات الي مناطق الصراع في سوريا .

و قد أشارت صحيفة التايمز البريطانية الي أن هذه القافلة من المساعدات تنظمها مجموعة من الجمعيات الخيرية و التي تمكنت من جمع حوالي 500 ألف جنيه إسترليني و القيام بارسال أكبر قافلة طبية من السيارات من بريطانيا إلى سوريا ، و من جانبه فقد أشار جيلو مياه مدير العمليات في منظمة هيومان أيد التي قامت بتنظيم هذه القافلة الي أن الأطباء السوريين يعانون من قلة سيارات الإسعاف و المعدات الطبية و لذلك فقد قامت هذه المنظمة بامدادهم بهذه السيارات الطبية حتي يستطيعوا انقاذ المصابين .

جهات أجنبية قامت بارسال العديد من سيارات الاسعاف لسوريا

و في تقرير الـ BBC فقد أشار الي أن هناك مجموعة من سيارات الإسعاف التي ارسلتها بريطانيا قد وصلت بالفعل إلى سوريا ، و لكن هناك بعض السيارات التي قد تدمرت ، و ذلك حيث أن هؤلاء المتطوعون يحملون حقائبهم و ملابسهم و طعامهم ، كما أنه تم اتخاذ كافة الاحتياطات من أجل منع استخدام بعض المتطوعين لهذه القافلة في السفر الي سوريا فقط.

و قد أضاف جيلو مياه أنه تم الاستعانة بفريق قانوني حتي يقوم بتنسيق الإجراءات الخاصة بهذه القافلة مع السلطات البريطانية ، حتي يتم ضمان عدم سفر أي من المطوعين في القافلة الي سوريا ، و لكن هناك احتمال ضعيف أن يحدث ذلك نظرًا الي أنهم سوف يقومون بتسليم سيارات‏ الإسعاف الي بعض المتطوعين في بلغاريا ، ثم يعودون إلى بريطانيا مرة أخري ، و الجدير بالذكر أنه كان قد تم التبرع بالكثير من سيارات الإسعاف المتجهة إلى سوريا من قبل جهات أجنبية ، و التي كانت دائماً ما تقوم بارسال المساعدات الي المدنيين في مناطق الصراع .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *