مركبة الفضاء كاسينى تقترب من نهاية رحلتها حول كوكب زحل

, , Leave a comment

تقترب مركبة الفضاء كاسينى Cassini من نهاية رحلتها حيث أنها في الوقت الحالي تستعد من أجل تنفيذ الختام الكبير Grand Finale ، حيث أنها كانت ظلت تدور من عام 2004 و لمدة 13 عام حول كوكب زحل ، حيث أنها تقوم بدراسة كوكب زحل وحلقاته وأقماره و انتهت من التحليق حول قمر تيتان التابع لكوكب زحل يوم 22 أبريل الماضى ، و كان اليوم هو بداية دخول المركبة فى أول اختراق لها فى سلسلة الدخول الي الفجوة و التى يبلغ طولها حوالي 2400 كم بين زحل و حلقاته.

تعتبر بعثة كاسينى هي مشروع مشترك بين وكالة ناسا و وكالة الفضاء الأوربية و وكالة الفضاء الإيطالية ، و التي تم اطلاقها بعد نجاح وكالة الفضاء الأوروبية فى صنع المسبار الفضائى هويجنز و تم اطلاقه بالتعاون مع وكالة ناسا ، و هي تعتبر مهمة من أجل استكشاف نظام كوكب زحل و بكل تفاصيله و حلقاته و تركيبه بالاضافة الي الأقمار المحيطة به ومجاله المغناطيسى.

رحلة كاسيني تكتشف 7 أقمار لكوكب زحل

و الجدير بالذكر أنه تم اطلاق بعثة كاسيني في 15 أكتوبر 1997 ثم وصلت الي مجال كوكب زحل في ديسمبر 2004 ، ثم استمرت في الاقتراب من القمر تيتان التابع لكوكب زحل و عندها قام المسبار هويجنز بالانفصال عن المركبة الفضائية الأم من أجل اكمال طريقه فى اتجاه القمر تيتان التابع لكوكب زحل ، و بالنسبة للسفينة كاسينى فظلت تدور فى مجال كوكب زحل حتى عام 2008 من أجل اكتشاف كوكب زحل و أقماره و حلقاته.

و الجدير بالذكر أن مركبة كاسينى كانت قد اكتشفت حوالي 7 أقمار تدور حول كوكب زحل ، و بذلك يكون العلماء قد تعرفوا و اكتشفو كوكب زحل من خلال الصور التي كانت قد أرسلتها المركبة و هم كل من قمر “ميثون” و قمر “بالين” و قمر “بوليدويسيس” في عام 2004 بالاضافة الي اكتشاف قمر “دافنيس” فى مايو 2005 ، و اكتشاف قمر “أنثى” عام 2007 بالاضافة الي اكتشاف قمر “أغايون” فى عام 2009 ، و كان قد تم اكتشاف قمر سابع لهذا الكوكب و الذي يصل قطره الي 300 متر .

 

Leave a Reply