بعد تجميدها من الكونغرس..أوباما يقدم مساعدات مالية لفلسطين

, , Leave a comment

أشارت مصادر رسمية في واشنطن أن إدارة الرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية باراك أوباما كان قد أشار في الفترة الأخيرة من رحيله من البيت الأبيض عن معارضة الحزب الجمهوري الكونغرس من منح و اعطاء مساعدات مالية الي السلطة الفلسطينية.

حيث بالفعل قامت الادارة الأمريكية بتقديم 221 مليون دولار أمريكي الي السلطة الفلسطينية و التي كان أعضاء في الكونغرس الأمريكي عن الحزب الجمهوري قد قاموا بتجميدها من قبل . حيث قد قام بعض المسؤولين في وزارة الخارجية و مساعدون في الكونغرس الأمريكي بالتصريح بأن الإدارة السابقة للرئيس باراك اوباما كانت قد قامت باعلام الكونغرس الامريكي بصورة رسمية عن نيتها في تقديم المنحة المالية الي فلسطين الأسبوع الماضي.

و قد قامت أيضًا الادارة السابقة للرئيس باراك اوباما باعلام الكونغرس الامريكي أيضًا أنه إلى جانب المنحة المالية الي السلطة الفلسطينية سوف يتم تقديم 6 ملايين دولار أخرى تحت بند النفقات الخارجية و أن 4 ملايين دولار منها سوف يتم صرفها لصالح برنامج التغير المناخي و مليون و ربع سوف يتم منحها الي منظمات تابعة للأمم المتحدة.

و من جانبه فقد قام الكونغرس الأمريكي بالموافقة في بداية الأمر على تمويل السلطة الفلسطينية في ميزانية عام 2015 و 2016 و لكن قاما شخصين من نواب الحزب الجمهوري بتجميد هذا التمويل ، و ذلك يرجع الي تحركات السلطة الفلسطينية التي تهدف إلى الحصول على عضوية منظمات دولية . و الجدير بالذكر  أن قرارات تجميد المساعدات التي يتخذها أعضاء الكونغرس يجب احترامها من قبل الجهات التنفيذية بالرغم من أنها غير ملزمة بذلك من الناحية القانونية .

و من جانبها فقد كانت إدارة الرئيس السابق باراك أوباما تقوم بالضغط من أجل تحرير المساعدة المالية المقدمة الي السلطة الفلسطينية و ذكرت الادارة في المذكرة الرسمية إن هذه الأموال سوف تستخدم في المساعدات الإنسانية في الضفة الغربية و في غزة من أجل دعم الإصلاحات و التأسيس لسيادة القانون في الدولة الفلسطينية .

 

Leave a Reply