بعد تقليل انتاج أوبك المؤشرات في فبراير تشير الي انخفاض صادرات العراق النفطية

, , Leave a comment

سجلت صادرات العراق من خام النفط فى الجنوب الكثير من الانخفاض فى شهر فبراير الجاري ويعتبر هذا علامة على أن انتاج النفط فى أوبك والذي يعتبر ثانى أكبر مصدر يسيطر على كل الشحنات وذلك بعد تعهده بتخفيض الإنتاج.

و قد سعى العراق من أجل الحصول على إعفاء من خلال المفاوضات التي تمت بشأن تقليل الإمدادات التي اقامتها منظمة البلدان المصدرة للبترول التي تسمي أوبك والمنتجين المستقلين، حيث أن هذا الاتفاق يشمل علي أن يقوم العراق بخفض إنتاجه من النفط بحوالي 210 آلاف برميل في اليومي، وقد ذكرت بعض التقارير التي عرضتها رويترز أنه قد وصل متوسط صادرات الخام من جنوب العراق فى أول 15 يوم من شهر فبراير الحالي الي حوالي 3.24 مليون برميل في اليوم.

و الجدير بالذكر أن هذا يقل عن مستويات الانتاج في شهر يناير الماضي والتي كانت قد وصلت به صادرات جنوب العراق إلى 3.28 مليون برميل في اليوم، ومن جانبه فقد أكد المسؤولين في العراق أن الصادرات في الجنوب قد وصلت الي حوالي 3.51 مليون برميل في اليومي فى شهر ديسمبر الماضي، والذي يعتبر أحد المستويات القياسية المرتفعه جدًا، وعلي الجانب الاخر فقد انخفض إنتاج أوبك فى شهر يناير الماضي.

و من جانبه فقد أشار جبار اللعيبى وزير النفط العراقى الي أنه سعيد جدا بالتقدم الناتج عن اتفاق تقليل الإنتاج وقد أكد أن بلاده ملتزمة بهذا الاتفاق، بالاضافة الي أن أوبك قد سجلت فى شهر يناير الماضي مستوى قياسي من الالتزام بهذا الاتفاق.

و بالرغم أن العراق قد قلل من الإنتاج نحو 200 ألف برميل في اليومي فى شهر يناير الماضي ولكنه لم يستطيع أن يصل الي المستوى الذي يستهدفه الاتفاق ولذلك يعتبر هو الأقل التزامًا بالاتفاق مقارنة بالدول الأعضاء ومنهم السعودية والتي تعتبر أكبر مصدر في المنظمة، والجدير بالذكر أن اتفاق أوبك والمنتجين المستقلين ينطبق على الإنتاج فقط دون الصادرات.

 

Leave a Reply