تأجيل زيارة بعثة صندوق النقد لإجراء المراجعة الدورية الأولى في برنامج الإصلاح الاقتصادى

, , Leave a comment

كان لتصريح رئيس بعثة صندوق النقد الدولى بتأجيل زيارة البعثة المرتقبة من أجل إجراء المراجعة الدورية الأولى في برنامج الإصلاح الاقتصادى الذي قد تم الاتفاق عليه مع السلطات المصرية أثر  مثير للجدل حول ماهية الأسباب التي أدت الي ذلك التأجيل و بالأخص أن هذه الاتفاقية لم يتم مناقشتها في مجلس النواب حتى الآن .
فطبقًا لجدول مواعيد المراجعات الدورية و صرف شرائح قرض 12 مليار دولار فمن المقرر أن تقوم بعثة الخبراء بزيارة القاهرة بحد أقصى في منتصف شهر مارس المقبل من أجل اقامة المراجعة الأولى كنوع من التمهيد لصرف الشريحة الثانية من القرض التى تبلغ قيمة حوالي 1.2 مليار دولار.
و من جانبه فقد أشار رئيس بعثة صندوق النقد فى مصر كريس جارفيس الي أنه قد تم تأجيل زيارة بعثة الخبراء التي من المقرر أن تقوم بالمراجعة الأولى لبرنامج الإصلاح الاقتصادى و يرجع ذلك الي وجود بعض الالتزامات الأخرى للسلطات المصرية.
و علي صعيد متصل فقد أشار عضو اللجنة الاقتصادية فى مجلس النواب أشرف العربى الي أنه لا نستطيع التنبأ بالاسباب وراء تأجيل بعثة الصندوق لمراجعة برنامج الإصلاح الاقتصادى و لكن يمكننا القول أن تأخر الحكومة فى عرض اتفاقية صندوق النقد الدولي على البرلمان يعتبر أحد الأسباب بالاضافة الي التكهنات حول ضريبة الدمغة التى تعتزم وزارة المالية القيام بفرضها على تعاملات البورصة.
و الجدير بالذكر أن مصر قد تمكنت من إبرام اتفاق مع صندوق النقد الدولي من أجل أخذ قرض بحوالي 12 مليار دولار من أجل دعم خطة الإصلاح الاقتصادي لمدة 3 سنوات فى شهر نوفمبر الماضى ، و ذلك بعد حدوث مجموعة الإصلاحات التي أدت الي تعويم الجنيه و تطبيق ضريبة القيمة المضافة علي الرغم من رفض مجلس النواب على هذه الاتفاقية فقد حصلت مصر بالفعل على الشريحة الأولى من القرض بقيمة تصل الي 2.75 مليار دولار فى شهر نوفمبر الماضى ، حيث أن قرار مجلس النواب بالموافقة لا يقلق صندوق النقد فى هذه المرحلة حيث أن مصر لها حصة فى صندوق النقد الدولي و يمكنها الاقتراض بموجبها.
 

Leave a Reply