ترامب يتوهم حدوث اعتداءات ارهابية في السويد

الأحد 19 فبراير

في خطاب رئيسي مساء امس السبت الموافق 18 من شهر فبراير حذر الرئيس الامريكي دونالد ترامب فيه من خطورة توافد اللاجئين مشيرا الى بلد السويد التى تستقبل اللاجئين وماحدث فيها من اعتداءات ارهابية مساء يوم الجمعة الماضي ولكن في الحفيقة ان ما قاله “ترامب” عباراة عن توهمات ليس لها اى اساس من الصحة فلم تعلن السويد عن وجودو اى انفجارات او اعتداءات خلال الفترة الاخيرة وقد قال اثناء خطابه في مدينة فلويردا متأثرا بالدفاع عن السياسة التى يتبعها لمناهضه اللاجئين: ” انظروا ماذا حدث في المانيا وانظروا ماذا حدث في السويد ايضا ولكن لم يستطيع احد تفسير قصده بذكر السويد التى استقبلت عددا لا بأس به من اللاجئين ولم ينتهى خطاب ترامب عند هذا الحد ل قام بذكر الاعتداءات التى وقعت في كل من بروكسيل ونيس واعتداءات باريس ايضا.

ومن جهه اخري رفضت المتحدثة الرسمية باسم الرئاسة الامريكية الرد على تساؤلات الصحافة حول مقصد الرئيس دونالد ترامب من السويد علاوة على انها اخفت المعلومة وقامت بتدوين تغريدة عبر الحساب الرسمي علي تويتر بعنوان “مساء امس في السويد” و”حادث في السويد” الا ان الرد قد جاء مباشرة من رئيس الوزراء السويدي السابق “كارل بيلت” اثر تصريحات ترامب قائلا: “السويد؟ اعتداء؟ ماذا دخن؟ ترامب”.

ولقد انهالت التعليقات الساخرة بعد الخطاب فيما جاء تعليق غونر هوكمارك النائب الاوروبي علي توتيتر بتغريدة ساخرة كتب فيها: “مساء امس في السويد سقط سندويتش ابني في نار مخيم. انه لامر حزين” في حين كان رد فعل نائب في البرلمان السويدي متسائلا: “لكن كيف امكنه (ترامب) ان يعرف بالامر؟ ” ولم ينتهى الامر عند تلك النقطة الا ان ترامب اصبح مادة دسمة للتريقة من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك وتويتر الذين فعلوا هاشتاج “خطة سرية لاعتداء في السويد” مع اضافة معلومات خاصة بشركة ايكيا السويدية الشهيرة.

شارك الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي: [DISPLAY_ULTIMATE_SOCIAL_ICONS]
الزوار يشاهدون الان