حذرت مؤسسة موديز من توسع البنوك المصرية فى قروض المشروعات الصغيرة والمتوسطة

, , Leave a comment

أشارت مؤسسة موديز العالمية للتصنيف الائتمانى و لخدمات المستثمرين الي خطورة النمو القوى للقروض التي تخصص للمشروعات الصغيرة و المتوسطة من البنوك العامة المصرية ، و يرجع السبب وراء ذلك الي أنه سوف يخل بمعايير الاكتتاب و الي ضعف جودة الأصول بالاضافة الي أن معظم القروض التي يتم تخصيصها الي العملاء الجدد لديهم تاريخ ائتمانى محدود أو ليس لديهم علي الاطلاق .

تخصيص 20% من القروض لصالح المشروعات الصغيرة و المتوسطة

 و من جانبه فقد قام البنك المركزى المصرى باطلاق مبادرة مع بداية العام الماضى 2016 و التي من شأنها أن تلزم البنوك بتخصيص 20% من قروضها لصالح المشروعات الصغيرة و المتوسطة في الأربعة أعوام القادمة ، و من جانبها فقد أشارت مؤسسة موديز فى تقرير لها أن رئيس الخدمات المصرفية للأفراد و القروض الشركات الصغيرة و المتوسطة لدى البنك الأهلى المصرى حازم حجازى قد أشار في تصريحات صحفية له الي أن البنك قد قام بتقديم حوالي 7 مليار جنيه من 28 مليار جنيه كقروض إلى 8000 عميل من شهر ديسمبر الماضى حتى شهر يناير و ذلك فى إطار المبادرة التي قام بها البنك المركزى.

البنك الأهلى يسعي لزيادة قروض المشروعات الصغيرة الي 36% في 2017

 و قد أضاف حازم حجازى بأن البنك الأهلى المصرى يسعي الي استهداف نمو بشكل سنوي فى قروض المشروعات الصغيرة و المتوسطة بنسبة تصل الي 36% في العام الجارى ، و من جانبه فقد رئيس إدارة قروض المشروعات الصغيرة و المتوسطة لدى بنك مصر و هو ثانى أكبر البنوك الحكومية علاء أيوب أن هذه القروض التي يتم توجيهها الي المشروعات الصغيرة و المتوسطة قد ارتفعت بنسبة تصل 600 مليون جنيه فى شهر يناير الماضى و هذا ما ينبأ بنمو سنوى بنسبة أكثر من 100% .

 و من جانبها فان مؤسسة موديز تري أن النمو القوى فى قروض البنوك المملوكة للدولة في المشروعات الصغيرة و المتوسطة سوف يعمل علي الإخلال بمعايير الاكتتاب و ضعف جودة الأصول فضلاً عن أن غالبية القروض التي يتم تخصيصها الي العملاء الجدد يكون لديهم تاريخ ائتمانى محدود أو غير موجود .

 

Leave a Reply