حملة توقيعات بدأتها ولاية كاليفورنيا للانفصال عن الولايات المتحدة الأمريكية

, , Leave a comment

بدأت ولاية كاليفورنيا الأمريكية حملتها الرسمية من أجل الانفصال عن الولايات المتحدة الأمريكية ، و علي صعيد أخر فقد وضع ترامب مجموعة من القرارات التي تمنع دخول اللاجئين و المسلمين الي أمريكا ، و قد ذكرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز أن السلطات فى ولاية كاليفورنيا قد قامت بتجهيزات لحملة تطالب باستقلال الولاية و انفصالها و بدأت في جمع التوقيعات اللازمة من أجل الاستفتاء الذي يقرر من خلاله الناخبون رغبتهم في البقاء فى الولايات المتحدة الأمريكية أو الانفصال عنها.

 و من جانبه فقد أشار اليكس باديلا سكرتير الولاية أنه قد أعطى لحملة كاليفورنيا وطنا الشهيرة باسم كاليكست- Calexit التراخيص اللازمة من أجل البدء في جمع التوقيعات اللازمة و التي عددها حوالي 600 ألف حتى يتم إدراج هذا المطلب بشكل رسمى على التصويت خلال الانتخابات القادمة فى شهر نوفمبر لعام 2018.

 و من جانبهم يطالب القائمون على هذه الحملة باستفتاء يجرى عام 2019 فى مدن الولاية و الذي تصبح بعده ولاية كاليفورنيا بلد مستقل اذا كانت نتيجة الاستفتاء إيجابية. و قد قام القائمون على الحملة بإنشاء موقع بعنوان نعم كاليفورنيا – Yes Calefornia حتى يتم جمع التبرعات للحملة فى أكتوبر الماضى.

 و قد ذكرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز أن حملة نعم كاليفورنيا لم تستطيع أن تجمع أموال حتى الآن ، و يقول أحد مؤسسى الحملة ماركوس إيفانز، ، إن حملته تشمل حوالي 7000 متطوع مستعدون لجمع التوقيعات من الشوارع ، و قد قل عدد المتطوعين فقد كانوا فى ديسمبر الماضى فى الحملة حوالي 13 ألف متطوع.

 و علي صعيد أخر فقد ذكرت مجلة فورين بوليسى أن الدنمارك كشفت عن خططها لتعيين أول سفير رقمى فى العالم من أجل التواصل مع شركات التكنولوجيا العالمية و التي تشمل كلاً من آبل و جوجل و مايكروسوفت و هذا يعتبر المنصب الأول من نوعة فى العالم و قد أشار أندرس صامويلسن وزير الخارجية الدنماركى فى مقابلة له مع صحيفة بولتيكن أن الشركات الكبرى تؤثر على الدنمارك ، حيث أن هذه الشركات أصبحت نوع جديد من دول .

 

Leave a Reply