دراسة .. تهجين كائن يجمع بين الانسان والخنزير أمر غير اخلاقي ويؤدي لحدوث خلل

, , 1 Comment

شدد الدكتور اديب الزغبي رئيس المركز العربي للخلايا الجذعية في الاردن على ان تهجين كائن حى من بين الخنزير والانسان تعد مسألة غير اخلاقية مؤكدا على ان تلك الظاهرة اصبحت تتخذ شكلا تجاريا حيث اصبحت تقوم بعض الشركات التجارية بتعزيز ومساندة تلك البحوث الجامعية المتعلقه بعمل كائن هجين يجمع بين الخنزير والانسان عن طريق زرع اعضاء انسانية داخل الخنزير ومن جهه اخري قد قامت مجلة Cell الطبية  بنشر مقال تتحدث فيه عن قيام علماء الاحياء في الدول الاوروبيه مثل اسبانيا واليابان والولايات المتحدة الامريكية بحقن خنزير مازال جنينا بخلايا بشرية جذعية وذلك من اجل انتاج كائنات هجينة .

وقد جاء الهدف من انتاج كائنات مختلطة هو الحصول على اعضاء حيوية من اجل زراعتها في جسد المريض البشري سواء مريض كبد او قلب او بنكرياس وغيرها ايضا من الامراض العصبية والجدير بالذكر انه قد تم الاعلان ن تلك الابحاث والدراسات من قبل وسائل الاعلام الغربية وذلك غاية في الحصول على ارباح مالية من اجل رفع اسهم تلك الشركات التى تدعم مثل هذه الابحاث .

وخلال حديث مع مراسل موقع ويكي ارابيا قد اوضح ” الزغبي” انه قد اصدر بيان يخص ذلك الموضوع من المركز مؤكدا بان تلك الظاهرة ليست بجديدة ولكن  قد تم تجربتها في العديد من الدول المختلفه ولمختلف الاهداف ايضا ولك كل النتائج باءت بالفشل مشيرا الى ان مثل تلك الابحاث لا تمت لعلاج المرض بأي صلة علاوة على انه مازال قيد الابحاث ولم يصل حتى الان لمرحله اعتماده على مثل تلك الابحاث والدراسات في العلاج لهذه الاعضاء .

الزغبي يجد بديلا عن تهجين الخنزير بالخلايا البشرية الجذعية

كما قام الزغبي بالتحذير من تلك الدراسات التى تتلاعب في التركيبات الجينية للحيوانات والتى تؤدي لانتاج حيوانت هجينية مشوهة وذلك عن طريق اختلاف الخلايا الانسانية عن الخلايا الحيوانية التى يتم زراعتها في الحيوان مما يؤدى لانتقال الصفات الانسانية الى الاعضاء التناسلية للحيوانات مما يؤدى لتوارث الصفات الانسانية للحيوانات مما يحث خلل في الطبيعة ولك لم يترك الزغبي الموضوع محيرا فقد وضع الخطة البديلة وهى زرع خلايا جذعية ذاتية من نفس المريض من اجل علاج بعض الأمراض مثل القلب او المرض السكري مؤكدا ان تلك التجرب قد نجحت في دول كثرة على رأسها الاردن

 

One Response

Leave a Reply