روسيا ترفض الهجوم على ترامب بعد إنسحابه من إتفاقية المناخ

, , Leave a comment

رفض الرئيس الروسى فلاديمير بوتن الهجوم على رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب والذى إتخذ قرارا اليوم الجمعة بالإنسحاب من إتفاقية المناخ العالمية، وأكد بوتن فى تصريحات له لوسائل الإعلام الروسية أنه يرفض مهاجمة الرئيس الأمريكى مؤكدا تفهمه لأسباب القرار.

وجاء ذلك فى خلال إقامة فعاليات المنتدى الإقتصادى بمدينة سان بطرسبرج الروسية، وأبدى بوتن رايه فى الموضوع أنه كان يرغب فى أن يتم إعادة التفاوض من قبل ترامب على الإتفاقات الموقعة بدلا من إتخاذ قرار الإنسحاب.

وأوصى الرئيس الروسى بضرورة التعاون بين دول العالم فى الفترة المقبلة، ويجب أن يعمل الجميع على المصلحة العامة وعدم خلق توتر، وحذر من أى إختلافات فى الفترة المقبلة، وأكد أنه يتفهم وجهة نظر ترامب داعيا للتفكير الجيد فى الأشخاص الذين سيضطروا لفقد عملهم بسبب المناخ، وأوضح أنه لا يمكن إستبعادهم.

ويذكر أن دونالد ترامب كان قد إنسحب اليوم من إتفاقية المناخ التى أقيمت فى باريس وإعتذر عن التوقيع الذى فعله قبله الرئيس السابق للولايات المتحدة الامريكية باراك أوباما، وأكد أن ذلك سيساعد فى خلق فرص عمل ووظائف للأمريكيين.

وخرجت إحتجاجات واسعة فى الولايات المتحدة الامريكية بعد قرار ترامب الذى وصفوه بالغريب، ووجه له عدد من المواطنين النقد الشديد، كما رفض قراره عدد من زعماء الدول فى مقدمتهم رئيس فرنسا ماكرون الذى أكد فى تصريحات له أن ترامب إرتكب جريمة بحق سكان الأرض جميعا.

ورفض ستيفان دوجاريك المتحدث بإسم الولايات المتحدة الأمريكية قرار دونالد ترامب مؤكدا أن أمريكا معروف عنها السيادة على العالم والتعاون فى كل الأمور وأن إتخاذ هذا القرار سيؤدى لضعف سيادة أمريكا فى المستقبل، ووصف ما حدث بخيبة الأمل.

ورفض كل من إيمانويل ماكرون رئيس فرنسا وكذلك ميركل المستشارة الألمانية وباولوجينتلونى رئيس وزراء إيطاليا قرار ترامب وأكدوا أن ما فعله غريب، وكانت إتفاقية المناخ تنص على تقليص إنبعاث غاز ثانى أكسيد الكربون والغازات المضرة، وإتفقت أكثر من مائتى دولة حول العالم عليها إلا أن قرار دونالد ترامب أثار الدهشة لدى رؤساء دول العالم.

 

Leave a Reply