روما يعلن رسميا نهاية مسيرة توتى الكروية

, , Leave a comment

أعلن نادى روما الإيطالى عن نهاية مسيرة فرانشيسكو توتى الكروية رسميا بنهاية الموسم الجارى، وبذلك يسدل الستار على عصر الملك فى نادى روما كما كانت تلقبه الجماهير العاشقة للنجم المحضرم.

ويبلغ فرانشيسكو توتى من العمر 40 عاما، وكانت بداية توتى مع الفريق الأول لنادى روما عندما كان يبلغ من العمر 16 عاما فقط، ووقتها أشركه المدير الفنى لفريق العاصمة فى مباراته الأولى فى الدورى الإيطالى وكانت ضد نادى بريشيا، وإنتهت المباراة بفوز روما بهدفين دون رد، وكان ذلك عام 1993.

ونجح توتى فى إحراز هدفه الأول فى مرمى فريق فوجيا كالشيو بتاريخ 24 سبتمبر عام 1994، وبدأ فى حمل شارة القيادة للفريق بداية من عام 1997، وتحت قيادة المدير الفنى زيمان تمكن توتى من تسجيل 30 هدف وذلك بعد أن أشركه المدير الفنى فى مركز الظهير الأيسر.

وكانت المفاجآة الغريبة بعدم إستدعائه لبطولة كأس العالم 1998 رغم كل هذا التألق فى مسيرته الأولى، وفى موسم 2000-2001 تمكن توتى من الفوز ببطولة الدورى الإيطالى مع روما للمرة الثالثة فى تاريخ النادى، وسجل توتى فى هذا الموسم 13 هدفا حيث أشركه فابيو كابيلو المدير الفنى للفريق آنذاك فى مركز الوسط المهاجم.

فى عام 2000 تم إستدعاء توتى للمشاركة مع المنتخب الإيطالى فى بطولة كأس الأمم الأوروبية عام 2000 التى أقيمت فى هولندا وبلجيكا، وتأهل للمباراة النهائية ولكن إيطاليا خسرت اللقاء ضد فرنسا، وشارك مع المنتخب فى بطولة كأس العالم عام 2002، وبطولة أمم أوروبا عام 2004، وتوج بلقب كأس العالم 2006 مع المنتخب الإيطالى.

ونال الأسطورة توتى جائزة أفضل لاعب فى إيطاليا عامى 2000 و 2001، وبعد ذلك رحل فابيو كابيلو عن الفريق ومر روما بفترات صعبة عاشها أسطورة النادى، نال فيها مراكز مختلفة فى بطولة الدورى، وتمكن توتى فى عام 2008 من تسجيل الهدف رقم 200 له فى مسيرته وذلك فى بطولة كأس إيطاليا، وفاز اللاعب ببطولة كأس إيطاليا فى نفس العام ضد فريق إنتر ميلان، وكان توتى أحد نجوم المباراة.

وفى المجمل لعب توتى مع روما أكثر من 700 مباراة أصبح خلالها الهداف التاريخى للفريق ب307هدف، وحقق بطولة الدورى مرة واحدة وبطولتى لكأس إيطاليا، وبطولتين للسوبر المحلى، وتوج بلقب كأس العالم عام 2006.

 

Leave a Reply