سداد ديون الدفعة الأولى من الغارمين و الإفراج عنهم

الثلاثاء 7 فبراير

أطلقت وزارة الداخلية المصرية مجموعة من المبادرات من أجل سداد ديون الغارمات و الغارمين حيث يتم تسديد المبالغ المالية المستحقة عليهم عن طريق جمعية أمان التابعة الي وزارة الداخلية .

وزارة الداخلية تنحاز للغارمات و تسد ديوان العشرات من المحتجزين

عن طريق لجنة الانضباط الأمنى التى قام بتشكيلها وزير الداخلية اللواء مجدى عبد الغفار في الفترة الأخيرة من أجل تفعيل مبادرات تهدف الي سداد ديون الغارمات و الغارمين و الافراج عنهم ، حيث تسعي الوزارة الي تفعيل المبادرات الإنسانية و الاجتماعية التى تهدف الي تقديم الدعم و تجعل المواطنون يثقون فى أجهزة الأمن و دعم علاقات التواصل معهم ، و تقوم الوزارة باتخاذ كافة الإجراءات القانونية من أجل الإفراج عن السجناء الغارمين الموجودين في السجون عن طريق التفاوض المباشر مع الدائنين و تسديد ديونهم بالاضافة الي التصالح فى بعض القضايا.

و من جانبها فقد قامت جمعية أمان التابعة الي وزارة الداخلية تحت اشراف مساعد وزير الداخلية للبحوث و الاستثمار اللواء أشرف محمود بتقديم مبلغ من المال الي السجناء من أجل التصالح فى القضايا المودع على ذمتها عدد من السجناء الغارمين ، و ذلك عن طريق التناسب مع سياسة الدولة فى الإفراج عن كافة السجناء الغارمين كمثال للتكافل الاجتماعى .

و قد تم تشكيل لجان فنية و قانونية في السجون من أجل مراجعة ملفات الغارمين و الغارمات بالاضافة الي المحكوم عليهم فى قضايا تتعلق بسداد ديونهم ، فقد قامت الوزارة بسداد ديون 60 شخص من الغارمين و الغارمات عن طريق تسديد الأموال المستحقة عليهم بالكامل و الافراج عنهم من السجن بالفعل .

مساعد سابق للوزير الوزارة تهدف لأن تكون مصر بلا غارمين

و علي الجانب الأخر فقد أشار مساعد وزير الداخلية لقطاع حقوق الإنسان السابق اللواء صلاح الدين فؤاد إن وزارة الداخلية تعمل علي تسهيل كل هذه الاجراءات حتى يتم الافراج عن أكبر عدد من الغارمين و الغارمات بعد سداد ديونهم من قبل الوزارة ، و تصبح مصر بعد ذلك بدون غارمين أو غارمات علي الاطلاق .

شارك الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي: [DISPLAY_ULTIMATE_SOCIAL_ICONS]
الزوار يشاهدون الان