سمكة الشمس تتعرض للنفوق في الغردقة

السبت 6 مايو

سمكة الشمس تعرضت للنفوق وذلك قبل أرسالها إلى محمية طبيعية في الغردقه فقد تم توفير سفينة تحتوي على حوض مائي لوضع السمكه به أثناء طريقها للمحمية ولكن حالة السمكه كانت تسوء بعد مهاجمة إحدى السمكات المفترسه لها والقضاء على زعانفها، وقد حاولت وزارة البيئة أن تنقذ السمكه وقد بذلت أقصى ما لديها لحماية السمكه من الموت ولكن لم تنجح في ذلك، فقد وجدت سمكة الشمس على شاطىء في نوبيع، وتعرضت زعانفها للتلف من الهجوم المفترس من السمك الشرس وهذا ما جعل حياتها في خطر حيث فقدت الأكسجين.

نفوق سمكة الشمس

صرحت وزارة البيئة عن نفوق سمكة الشمس النادرة وهي نوع نادر لا يوجد في العالم ويطلق علية Mola mola وأثناء أنقاذها تعرضت للنفوق وقد كانت تأمل وزارة البيئة في أنقاذها للأحتفال بهذا الحدث الذي كان سوف يكون له صداة في العالم، وقد تلقت محميات محافظة سيناء في يوم الأثنين السابق بان سمكة الشمس قد تطفو على الشاطيء في حالة حرجة وذلك ما جعل وزارة البيئة تأخذها إلى نويبع ولكن لم يتم الأمر فهي لا تستطيع التحرك أو التنفس لفقدها زعانفها وتعرضها لضربات في بطنها أدت إلى نقص الأكسجين بها.

معلومات عن سمكة الشمس النادرة

صرحت وزارة البيئة عن مواصفات سمكة الشمس Mola mola فقد يصل طولها إلى حوالي 2 متر و 10 سنتي أما وزنها فقد يصل إلى 300 كجم، وتم تصنيف هذه السمكه بأنها سمكة أعماق حيث أنها وصلت إلى أقصى عمق وهو 600 متر في قاع البحر، وهذا ما جعل عملية أنقاذها شيء فريد من نوعة لم يحدث في االعالم من قبل، كما ان سمكة الشمس من أكثر الأسماك وزناً ويكون غذائها على الأخطبوط بأنواعه وقنديل البحر وهي من الأسماك التي يصعب رؤيتها في قاع البحر فهي سمكة أعماق وكان من الغريب خروجها على سطح البحر حيث أن هذه البيئة تختلف نهائي عن بيئتها التي تعيش بها.

الفريق الطبي التابع لوزارة البيئة بذل أقصى ما لدية من جهد لإنقاذ السمكه ولكن عند فحصها وجد ان الجرح الذي أصيبت به السمكه عميق وله مدة من الزمن، وفقد زعنفتها كان شيء أساسي في عدم قدرة الفريق الطبي لإنقاذها وبعد التاكد من نفوق السمكه طلب وزير البيئة من الفريق الطبي عمل تقرير يوضح سبب نفوق السمكة بهذا الشكل السريع.

شارك الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي: [DISPLAY_ULTIMATE_SOCIAL_ICONS]
الزوار يشاهدون الان