التخطي إلى المحتوى

“سندان” التي قامت صفاء مهران المدربة و مؤسسة هذه الأكاديمية لتعليم الحرف اليدوية لذوى الاحتياجات الخاصة فى مدينة سوهاج ، و بالأخص لذوى الإعاقة البصرية. فقد بدأت صفاء هذه الرحلة مع المكفوفين منذ عدة أعوام ، حيث أنها في أول الأمر كانت مهتمة بالكمبيوتر و إدخال البيانات و تعليمه لذوى الاحتياجات الخاصة ، و قد قامت بالعمل لمدة سنوات طويلة مع المكفوفين فى مركز تابع لإحدى الجمعيات الخيرية  في سوهاج حيث كانت تقوم بتدريبهم على استخدام الكمبيوتر .

و باستمرارها لتدريب المكفوفين و ذوى الاحتياجات الخاصة على استخدام الكمبيوتر جعلها تبحث عن مجال أخر جديد يمكنها من خلاله أن تقدم خدمة مختلفة لذوى الإعاقة البصرية ، و نظرًا الي تعاملها لسنوات طويلة مع المكفوفين في مجال التدريب على الكمبيوتر أصبحت أكثر اطلاع و معرفة على مشاكلهم و معاناتهم ، بالاضافة الي أنهم يبحثون عن فرص للعمل و لا يجدون ، و يريدون الخروج و التواصل مع العالم بدلاً من التواجد فى البيت بالأخص الفتيات.
و قد لاحظت صفاء أن هناك العشرات من المراكز المهتمة بتعليم الحرف اليدوية للجميع و لا يوجد أى مراكز متخصصة للمكفوفين ، و كانت هذه النقطة هي البذرة التي ساعدتها علي التفكير في تعليم الحرف اليدوية  للمكفوفين. حيث أنه لكي يتم تعليم الحرف اليدوية لابد من الذهاب الي القاهرة .
و الجدير بالذكر أن صفاء كانت قد تعلمت في القاهرة صناعة الإكسسوارات النحاس و الإكسسوار العربى و الكروشيه و يعتبر هذا هو الجزء الصعب فى رحلتها في مناطق الموسكى و العتبة و الغورية حتى تتمكن من شراء الخامات بأفضل الأسعار و من أجل متابعة السوق و تطورات التي تحدث فيه .

يتعرف المكفوفين علي الخامات بحاسة اللمس على حبات الخرز و تقوم صفاء بشرح لهم المادة التى تتكون منها و أبعادها و لونها عن طريق التشبيه بأقرب لون إلى الطبيعة ، و تبدأ عملية التعود بعد محاضرة و الثانية و بعد ذلك يتعلمون كيف يشكلونها و يحولونها إلى إكسسوار رقيق بألوان متناغمة و تنسيق متميز.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *