عالم سويسري يكتشف معابد اثرية مستديرة في شمال السودان

السبت 11 فبراير

تمكن عالم الاثار السويسري شارل بونية الذي يبلغ من السن ثلاث وثمانون عام ثلاث معابد في السودان وقد توقع وجودها منذ الاف السنين وقد جاء ذلك ضمن محاولاته في تسليط الضوء على اسرار الماضي العريق والحضارة الافريقية وقد اشار العالم “شارل” خلال لقاء له مع وكاله الانباء العالمية فرانس برس ان تلك المعابد التى قد كشف عنها النقاب والتى تبدو بيضاوية ومستديرة الشكل ترجع الى مابين 2000 الى 1500 قبل الميلاد وقد تم اكتشافها خلال الموسم الشتوي الحالى في شمال السودان اما عن الموقع الجغرافي لتلك المعابد فهى تقعفي مكان يبعد عن مدينة كرمة عاصمة المملكة النوبية بمسافة كيلو متر في موقع يسمى دكي قيل او “التلة الحمراء” .

والجدير بالذكر ان مالفت انتهباه العالم بونيه هو الهندسه المعماريه لتلك المعابد حيث ان الهندسه في مدينة كرمة دائما ماتأخذ شكل مربع او مستطيل ولكن الغريب في تلك المعابد انها تأخذ شكلا مستديرا موضحا ان المعابد كائنة في مكان على شكل مربع يبلغ طول ضلعه خمسين متر كما قال ايضا : ” “هذه الهندسة غير معروفة سابقا لا امثلة عنها في وسط افريقيا او في وادي النيل” وقد اضاف عالم الاثار السويسري بونيه اثناء حديث الصحفي قائلا : ” لا نعرف الكثير من المعابد المستديرة في العالم لاجراء مقارنة “.

بونيه يسعى لكشف اسرار الحضارة الافريقية

وقد ذكر بونيه ان اكتشاف هذه المعابد الثلاث ماهو الا جزء صغير من هدفه الاساسي وهو اكتشاف حضارة افريقيا مشيرا الى ان المعابد لا تشبه في تصميمها الهندسي المعابد المصريه او حتى النوبية التى تركت بصمة في التاريخ باشكالها المختلفه حيث قال “علينا تحديد جذور هذه الهندسة انه سر افريقيا” كما اضاف : ” نحن نكتشف عالما جديدا هو العالم الافريقي”.

واضاف بونيه  “هذا يعني ان هذا الجزء من العالم كان محميا من تحالف يضم على الارجح ملك كرمة مع اناس من دارفور (غرب) ووسط السودان” و يسعي العالم شارل بونيه الذي بدأ مسيرته في مجال التنقيب الأثري منذ اكثر من خمسه عقود متتالية، في أن تتيح اكتشافته الجديدة الفرص لفهم التاريخ والحضارة الافريقية .

 

 

 

شارك الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي: [DISPLAY_ULTIMATE_SOCIAL_ICONS]
الزوار يشاهدون الان