عقد اليوم الرئيس السيسي اجتماع عاجل لمناقشة التهديدات الإرهابية للأقباط بالعريش

السبت 25 فبراير

عقد اليوم السبت الرئيس عبد الفتاح السيسي اجتماع عاجل من أجل مناقشة التهديدات الإرهابية التى تواجه الأقباط فى العريش ، و من جانبه فقد قام رئيس مجلس الوزراء بالدعوة الي تكوين غرفة عمليات من شأنها أن تقوم بتقديم الخدمات الي أسر الأقباط الذين كانوا قد انتقلوا من العريش الي رفح ، و من جانبها فقد أكدت وزيرة التضامن الاجتماعى غادة والى بأن كافة الأسر الموجودة في محافظة الإسماعيلية سوف تحصل على الرعاية اللازمة كما أن وضعهم في المحافظة هو وضع مؤقت.

و قد حضر هذا الاجتماع العاجل اليوم الذي اعده الرئيس عبد الفتاح السيسي كل من رئيس مجلس الوزراء و محافظ البنك المركزى فضلاً عن مجموعة من الوزراء و هم الدفاع و الإنتاج الحربى و الخارجية و الداخلية و العدل و المالية ، بالاضافة الي رئيس المخابرات العامة و رئيس هيئة الرقابة الإدارية.

و خلال هذا الاجتماع العاجل تم مناقشة آخر التطورات المتعلقة باستهداف المواطنين فى شمال سيناء من التنظيمات الإرهابية ، هذا ما أدى إلى انتقال مجموعة من الأسر الأقباط إلى محافظة الإسماعيلية بالفعل فقد تم تسكينهم حتي يتم التعامل مع هذه العناصر الإرهابية.

و قد أوضح المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية السفير علاء يوسف أن الرئيس عبد الفتاح السيسي قد دعا الي مواجهة الارهاب الذي يهدف الي زعزعة الأمن فى مصر ، و قد قام بتوجيه الحكومة الي ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل تسهيل إقامة المواطنين فى المناطق التى قد انتقلوا اليها.

و قد أوضح رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل أنه قد تواصل مع  عدد من الوزراء و المسئولين بالاضافة الي قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية و بطريرك الكرازة المرقسية عقب تطورات الأحداث فى العريش ، و قد أمر رئيس مجلس الوزراء بتشكيل غرفة عمليات تقوم بمتابعة تقديم الخدمات لهذه الأسر ، و سوف يتم ذلك عن طريق التعاون مع محافظة الإسماعيلية و محافظة القليوبية و محافظة القاهرة و محافظة أسيوط حيث تعتبر هذه المحافظات هي التى كانت قد استقبلت هذه الأسر المتضررة .
شارك الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي: [DISPLAY_ULTIMATE_SOCIAL_ICONS]
الزوار يشاهدون الان