عقوبات صارمة من التعليم لمن يقوم أو يساعد على الغش فى اللجان بالثانوية العامة

, , Leave a comment

وضعت وزارة التربية والتعليم عدد من الضوابط التى ستسير عليها العملية الإمتحانية خلال إختبارات الثانوية العامة المقبلة، وحددت عدد من القوانين التى سيتم تطبيقها على الطلاب فى حالة إرتكاب خطأ الغش أو المساعدة عليه، وكذلك تم وضع عقوبات خاصة بإصطحاب التليفون المحمول إلى داخل اللجان.

ووفقا لوزارة التربية والتعليم بأنه تم تعديل بالقانون رقم 101 لعام 2015 والخاص بشأن الأعمال الخاصة بالإمتحان، وأكدت الوزارة أن من يروج أو يساعد على الإخلال بعملية الإمتحانات، أو يقوم بنشر أسئلة على شبكة الإنترنت، أو تسريب الإمتحانات، ستكون عقوبته الحبس من 2 لسبع سنوات، وكذلك وضع غرامة قيمتها 100 ألف جنيه، وتم توجيه تحذير شديد اللهجة من قبل الوزارة لمن يحاول نشر الإجابات.

وفى الموضوع ذاته أكدت الوزارة أن أى شخص يعمل على الإخلال بنظام الإمتحانات، ويرتكب أى أحداث شغب تساعد على ذلك ستكون عقوبته لمدة عام بالحبس ولن تقل الغرامة الموقعة عليه عن 10 آلاف جنيه، وفى خلال نص القوانين أيضا حددت الوزارة أن الطالب الذى يراه المراقب يقوم بعملية الغش ويقرر عمل محضر له سيتم فصله فورا ومعه من حضور الإمتحانات.

ويعتبر بعد ذلك راسب فى كل المواد الدراسية الخاصة به، وأكد مسئول فى وزارة التربية والتعليم أن ما كان يحدث بالأعوام الماضية لن يتكرر مرة أخرى هذا العام، وأن هذه القوانين ستمنع أى شخص من إرتكاب أى جريمة تساعد على الخلل بإمتحانات الثانوية العامة.

وأكدت مصادر أخرى تابعة لوزارة التربية والتعليم أن الإمتحانات ستسير بشكل منظم للغاية، وتم الترتيب والإعداد لكل الأحداث، وتم توعية اللجان فى كل المدارس بضرورة توفير الهدوء للطالب حتى يتمكن من حل الإمتحان فى حالة تركيز تامة بعيدا عن أى ضوضاء تزعجه وتشتت تركيزه.

وأوضحت الوزارة أن عقوبات الحبس والغرامة ليست للطلاب بل المقصود هى الصفحات التى تقوم بتسريب إمتحانات الثانوية وتعمل على الخلل بنظام الإمتحان، وكانت فى الأعوام السابقة تظهر صفحات تعمل على تسريب الورقة الإمتحانية أثناء أداء الإمتحان على شبكة الإنترنت، ولكن الوزارة أكدت أن هذا لن يحدث أبدا هذا العام.

 

 

 

Leave a Reply