غياب كبار النجوم و اكتساح الأفلام الأجنبية وراء عدم نجاح أفلام الرعب المصرية

الثلاثاء 7 مارس

قامت السينما المصرية بانتاج مجموعة قليلة من أفلام الرعب و لكن القليل جدًا منها هو مانجح في دور العرض ، حيث نجد أنه في فترة الخمسينات كان هناك فلمين فقط و هما فيلم سفير جهنم بطولة الفنان يوسف وهبي و فيلم موعد مع إبليس بطولة الفنان محمود المليجي و الفنان زكي رستم أما عن فترة السبعينات فكان هناك فيلم وحيد فقط و هو فيلم المرأة التي غلبت الشيطان بطولة الفنانة نعمت مختار ، أما عن فترة الثمانينيات فقد كان هناك 4 أفلام و هم الأنس والجن و التعويذة و عاد لينتقم و كابوس أما عن أفلام الرعب في الألفينات فكانت أحلام عادية و كامب و وردة و بالرغم من ذلك فليس كافة الأفلام هذه قد نجحت.

و من جانبه فقد أشار المخرج محمد راضي الي أن السبب وراء فشل هذه الأفلام هو الافتقار الي وجود كاتب متميز في أفلام الرعب ، حيث أن معظم الأفلام الحديثة قد تم الاستعانة فيها بالجانب الأميركي و بالتالي كانت غير صالحة و لذلك ابتعد عنها  الجمهور ، كما أن السبب في نجاح فيلم الأنس والجن هو وجود مجموعة كبيرة من النجوم و منهم عادل إمام و يسرا و عزت العلايلي ، بالاضافة الي أنها كانت قصة جيدة للراحل محمد عثمان .

و عن رأي النجم محمود ياسين في سبب فشل أفلام الرعب المصرية هو أن الجمهور لم يجذبه هذا النوع من الأفلام ، لأنه يريد أن يري أفلام تعبر عنه فنجد أن الشباب يتجهون الي مشاهدة الأفلام التي تستطيع التعبير عن قضاياهم ، و هذا مايتوافر في الأفلام الأميركية .

و من جانبه فقد أوضح المخرج هادي الباجوري بأن هناك عدد من أفلام الرعب التي قد تحقق النجاح عندما يتم إعادة عرضها على الفضائيات بالرغم من فشلها في السينما و يرجع ذلك الي قلة الدعايا ، بالاضافة الي أن سينمات العرض تكون بها الكثير من الأفلام و كل شخص له نجمه المفضل الذي يريد مشاهدته .

و عن رأي الناقد محمد عبد الرحمن فأكد أن السبب يرجع الي عدم وجود نجم شباك في الفيلم ة لذلك ينصرف عنه الجمهور لأن وجود هذا النجم هو العامل الأكبر الذي يساعد في نجاح الفليم .

شارك الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي: [DISPLAY_ULTIMATE_SOCIAL_ICONS]
الزوار يشاهدون الان