فيس بوك يغلق عشرات صفحات الفلسطينيين و ينحاز لاسرائيل

, , Leave a comment

قام موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك باغلاق عدد من صفحات الفلسطينيين بالاضافة الي استهداف بعض المنابر الإعلامية الفلسطينية و هذا انحياز لاسرائيل و تجاوز للمواثيق الدولية ، كما أن ذلك يعتبر دليل على الاتفاق بين الموقع و بين تل أبيب  بدون الأخذ في الاعتبار للمواثيق الدولية .

حيث نجد أن موقع التواصل الاجتماعي تمتلئ بمنشورات عنصرية و إرهابية صهيونية و أيضًا تقوم بالدعوة إلى قتل العرب و التي يقوم بنشرها الإسرائيليون و الجماعات اليهودية ، وبالرغم من ذلك فان ادارة الموقع لم تقم باغلاق أي من هذه الصفحات و قامت باغلاق الصفحات الفلسطينية فقط .

و الجدير بالذكر أن ريفيتال سويد النائبة في الكنيست كشفت أن موقع فيس بوك قام بفتح صفحة خاصة للإسرائيليين و التي تمكنهم من تقديم شكاوى عن بعض المنشورات التي تعتبرها تل أبيب تحريضية ، و قد كان هذا في نفس الوقت الذي قامت فيه نائبة الكنيست من تقديم مشروع قانون للمصادقة عليه بالقراءة التمهيدية و الذي ينص على أنه من الممكن أن يتم رفع غرامة مالية علي موقع فيس بوك و التي تصل الي 300 ألف شيكل في حالة عدم قيامه بمسح منشورات كهذه من صفحات الفلسطينيين .

و يتم ذلك عن طريق ممارسة أسلوب الضغط على الموقع من الاحتلال الاسرائيلي من أجل محاربة صفحات الفلسطينيين و من جانبها فان تل أبيب تقوم بمطالبة إدارة فيس بوك بضرورة التعامل مع منشورات الفلسطينيين على فيس بوك كما يتم التفاعل مع مع المنشورات الإباحية. 

حيث أشار موقع واللا الإخبارى الإسرائيلى الي أن المحكمة الفيدرالية فى نيويورك قد قامت بالنظر في دعوى قضائية رفعتها بعض العائلات الإسرائيلية ضد فيس بوك حيث أنهم يدعون بأن أقاربهم قد تم قتلهم فى عمليات قد نفذتها مجموعة قامت بالتحريض علي الموقع و قد قامت هذه العائلات بمطالبة موقع فيس بوك بدفع تعويض مالي يبلغ نحو مليار دولار.

و من جانبها فقد قامت ريفيتال سويد النائبة في الكنيست بمطالبة الموقع بضرورة وضع مفتاح يمكن من خلاله الإبلاغ عن وجود أي تحريض ضد إسرائيل .

 

Leave a Reply