قرار أمنى عاجل من حكومة اسكتلندا بسبب هجوم لندن الآخير

, , Leave a comment

إتخذت الحكومة الاسكتلندية قرار هاما بشأن زيادة قوات الأمن ومركبات الرد السريع بعد ما حدث فى لندن فى الساعات الأولى من صباح اليوم من هجوم تسبب فى مقتل أشخاص، وأوضحت الحكومة أنه حتى وقتنا هذا لا توجد أى دلائل أو أنباء عن سقوط ضحايا اسكتلنديين بسبب الحادث، ولكن من الواجب إتخاذ إحتياطات الأمن فى البلاد بعد كثرة هذه الأحداث فى الفترة الآخيرة.

وواصلت الحكومة الاسكتلندية فى بيان لها أنه سيتم التعاون بينها وبين رجال الشرطة البريطانية لزيادة التأمين فى الفترة المقبلة على كل المنشآت لتفادى سقوط ضحايا أبرياء جدد، وأرسلت رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستورجن تعازيها لأهالى ضحايا لندن متمنية للمصابين بسرعة الشفاء مما حدث لهم، وأكدت على حرص الحكومة فى الفترة المقبلة على زيادة أعداد رجال الشرطة المسلحة فى الشوارع، وعلى الناس أن يتكيفوا مع هذا الوضع حرصا على سلامتهم من أى هجمات إرهابية.

ويذكر أنه فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد قامت مجموعة من ثلاثة أشخاص بسيارة فان قاموا بدهس المارة على جسر العاصمة الإنجليزية لندن، وخرجوا بعد ذلك من السيارة وقاموا بطعن أصحاب المطاعم والمحلات فى منطقة بورو ماركت، وأكدت تقارير من الشرطة البريطانية أنهم تمكنوا من التخلص من مرتكبى الجريمة بعد إطلاق عليهم النيران، وتأكدوا من موتهم، وأكدت الشرطة أنها مندهشة تماما من وجود مثل هذه الأشخاص التى تفكر بشكل عدوانى للغاية.

وأسفر حادث لندن عن سقوط 7 قتلى و48 جريحا بحسب ما صرحت به كريسيدا ديك المتحدث الرسمى بإسم الشرطة البريطانية، وأكدت أنه سيتم رفع الحالة للمرة الثانية فى البلاد من شديد إلى حرج، وأكدت أنه لابد من التصدى لأى أحداث عنف تحدث فى البلاد، وإنتشرت الأعمال الإرهابية فى العالم فى الوقت الآخير سواء من أشخاص متطرفين أو من جماعات مسلحة تدعوا لأفكار عدوانية وغريبة.

ويعد هذا الحادث هو الثانى فى إنجلترا بعد كارثة مسرح مدينة مانشستر، وهناك عدد من الهجمات الإرهابية تم فى أكثر من بلد فى العالم، وأكدت عدد من الدول أنه لابد من رفع الحالة الأمنية والإستعداد التام لأى حدث.

 

Leave a Reply