التخطي إلى المحتوى

بعد القرار الذي أصدرته نقابة الصيادلة ببدء الإضراب الكلى للصيدليات فى 12 من شهر فبراير القادم  سادت حالة من الغضب في البرلمان ، و قد حذر نواب لجنة الصحة في البرلمان بتطبيق القانون على أى قرار من شأنه أن يضر بصحة المواطنين ، حيث أن اللجنة سوف تعقد لقاء خلال أيام  قليلة مع وزير الصحة من أجل بحث مطالب النقابة من جديد و بالأخص فيما يتعلق بأسعار الدواء الجديدة.

اللقاء المرتقب للجنة مع الوزير

 و قد أشار وكيل لجنة الصحة بالبرلمان الدكتور أيمن أبو العلا أن اللجنة قامت خلال الفترة الماضية بمحاولة اقامة توافق بين نقابة الصيادلة و بين شركات الأدوية فيما يخص الأدوية منتهية الصلاحية و نسبة التسعيرة ، و قد أوضح بأن اللجنة سوف تتواصل في الأيام القادمة مع وزير الصحة من أجل حل أزمة التسعيرة و الاستجابة لمطالب نقابة الصيادلة.

 و من جانبه فقد أضاف وكيل لجنة الصحة في البرلمان أن لجنة الصحة قد نجحت فى حل أزمة الأدوية منتهية الصلاحية بعد قرار أصدره وزير الصحة و الذي ينص علي استلام الشركات جميع الأدوية منتهية الصلاحية من الصيدليات خلال 6 شهور و هذا كان من ضمن مطالب النقابة  و قد وجه وكيل لجنة الصحة في البرلمان رسالة إلى نقابة الصيادلة بأن الإضراب الكلى ليس هو الحل و لكن لابد من الحوار و التفاوض لحل الأزمة الحالية.

رأي اللجنة في قرار النقابة

 و علي جانب أخر فقد أوضح عضو لجنة الصحة في البرلمان النائب أحمد الطحاوى أن قرار النقابة سوف ترفضه لجنة الصحة في البرلمان لأنه يشكل خطورة على صحة المواطنين ، حيث أنه عندما يطبق هذا الإضراب سوف يتم تفعيل القانون ضد أى شخص يحاول أن يضر بصحة المواطن.

 و أضاف عضو لجنة الصحة في البرلمان في تصريحه أن الوزارة كانت قد وصلت الي اتفاق مع النقابة و وزارة الصحة بخصوص تسعيرة الدواء ، و قامت بالمطالبة بإنهاء وجود سعرين للدواء ، حيث أن هناك بعض الأمور التي تقوم بها اللجنة فى الفترة القادمة من أجل حل أزمة نقابة الصيادلة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *