للتنديد بعنف رجال الشرطة.. مسيرات و تظاهرات في شوارع باريس

الثلاثاء 7 فبراير

فقد شهدت صباح اليوم الثلاثاء العديد من الأماكن و المناطق الفرنسية فى العاصمة باريس و ذلك بسبب حالة من الغضب التي تسيطر علي الشعب الفرنسي و التي انتهت بمجموعة من التظاهرات و المسيرات شارك فيها مئات الفرنسيين من أجل التنديد بعنف الشرطة الفرنسية فى التعامل مع المشتبه بهم ، و يرجع السبب في ذلك هو حادثة اغتصاب شاب و التعدى عليه بالضرب بشكل جماعى على يد 4 من رجال الشرطة الفرنسية.

تعرض الشاب تيو الي الاعتداءات الجنسية من قبل رجال الشرطة

 و بالفعل فقد تحولت عملية توقيف الشاب الذى يدعى تيو و يبلغ من العمر 22 عام في القضية التي شغلت الرأى العام الفرنسى في  الأيام الماضية ، حيث أنه كان قد تم نشر شريط فيديو و الذي يبين تعرض هذا الشاب للاغتصاب و لاعتداءات جنسية بواسطة عصا على أيدى رجال الشرطة الفرنسية ، و من جانبها فان النيابة العامة تستمر فى التحقيق في القضية بعد توجيه تهمة الاغتصاب لأحد رجال الشرطة و تهمة العنف الي ثلاثة آخرين.

هتافات منها “لا للعنف” و “جميعنا ثيو” في شوارع باريس

و من جانبهم فقد تجمع السكان فى حى 3000 و هو الحي الذي يسكن فيه الضحية تيو ، و قد ردد المتظاهرون هتافات منها “لا للعنف” و “جميعنا ثيو” و “العدالة لثيو” و قد شارك فى هذه المسيرة ستيفان تروسيل رئيس المجلس المحلى لمنطقة سان دونى .

و من جانبه فقد اشار محامى الشاب إيريك ديبون موريتى الي أن هذه الحادثة الخطيرة للغاية جعلت موكله يعانى من صدمة ناتجة عن الاعتداءات الجسدية التى تعرض لها. حيث أن هذا الشاب الضحية لم يتمكن حتى الان من استيعاب ما قد حدث له.

عائلة الشاب ترغب في الحل السلمي و لا تريد تصعيد القضية

وقد أضاف محامى الضحية إنه سوف يشكل هو و عائلة الشاب الطرف المدنى في القضية ، و من جانبها فان عائلة الشاب تعتمد مسار سلمي وهى لا ترغب فى تصعيد الوضع حيث إنها عائلة مرموقة و تحترم قواعد النظام القضائى .

شارك الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي: [DISPLAY_ULTIMATE_SOCIAL_ICONS]
الزوار يشاهدون الان