مانشستر سيتى يواجه أرسنال وكل منهما يحاول إنقاذ الموسم

, , Leave a comment

يواجه مانشستر سيتى فريق أرسنال يوم الأحد المقبل فى الدور نصف النهائى لبطولة كأس الإتحاد الإنجليزى لكرة القدم، وستقام المباراة فى الرابعة عصرا بتوقيت القاهرة على ملعب ويمبلى الشهير، ويسعى كل من الفريقين لتحقيق الفوز والوصول للمباراة النهائية لتحقيق اللقب وإنقاذ الموسم.

ويبحث بيب جوارديولا المدير الفنى لمانشستر سيتى عن لقب جديد، وعبر عن غضبه بمرور الموسم على فريق السيتى بهذا الشكل، فالفريق ودع دورى أبطال أوروبا على يد موناكو بصورة غريبة، وكان فى أيديهم التأهل على حد قوله، ولكن الفريق لم يصمد.

وعبر بيب عن سعادته بالوجود بين الأربعة الكبار، وكان قد أكد فى تصريحات سابقة له أن الأمر فى إنجلترا مختلف عن أى بلد قام بالتدريب فيها سواء فى أسبانيا أو فى ألمانيا، فالدورى الإنجليزى صعب للغاية، وتمنى المدير الفنى أن يحسم فريقه مباراة الأحد لصالحه ويتأهل للدور النهائى وتحقيق اللقب، وذلك ليدخل السعادة على جماهير السيتى التى كانت تنتظر الكثير من اللاعبين هذا الموسم.

أما أرسنال فيسعى هو الآخر لمصالحة جماهيره الغاضبة والتى تعبر عن عدم رضاها بإستمرار المدير الفنى آرسين فينجر فى كل مكان رافعين لافتات متمنيين رحيله بنهاية الموسم الحالى، إلا أن المدير الفنى لا يبالى لتلك الشعارات، وأكد فينجر أنه يؤدى عمله على أكمل وجه.

وهناك مباريات لا يمكن نسيانها من جمهور الفريقين مثل التى أقيمت فى ديسمبر عام 2013، والتى تمكن السيتى فيها من تحقيق الفوز بستة أهداف مقابل ثلاثة، وسجل وقتها للسيتى فيرناندينو وأجوير ويايا توريه واللاعب الأسبانى دافيد سيلفا، وسجل للأرسنال ثنائية اللاعب والكوت وأضاف ميرتساكر الهدف الثالث للفريق، وتوج مانشستر سيتى فى هذا الموسم ببطولة الدورى الإنجليزى الممتاز.

وقبل 11 عاما تقابل الفريقان فى مباراة قوية وتمكن أرسنال من تحقيق الفوز بهدفين مقابل هدف، وكان هذا الفوز سببا فى تواجد أرسنال بدورى أبطال أوروبا وقتها، وكان اللاعب رييس هو مسجل أهداف أررسنال فى ذلك الوقت، وفى عام 2003 تمكن أرسنال من سحق مانشستر سيتى بخمسة اهداف مقابل هدف، ومن المتوقع أن تكون المباراة بينهما يوم الأحد قوية للغاية.

 

 

Leave a Reply