مانشستر يونايتد يحقق رقم جديد لم يحدث طوال تاريخه

, , Leave a comment

إنتهت مباراة مانشستر يونايتد اليوم بالتعادل الإيجابى بهدف لكل فريق فى الدورى الإنجليزى الممتاز، وأكد جوزيه مورينيو المدير الفنى للمان يونايتد ان التعادل جاء بسبب الإجهاد الذى تعرض له اللاعبون فى شهر إبريل حيث خاض الفريق تسع مباريات، ورغم التعادل والإستمرار فى المركز الخامس إلا أن الفريق حقق رقما قياسيا مع المدير الفنى البرتغالى هذا الموسم.

فلم يحدث طوال تاريخ مانشستر يونايتد أن لعب 25 مباراة متتالية بدون هزيمة، حتى عندما كان الفريق فى أوج قوته ومدجج بالنجوم لم يحدث هذا الرقم فى تاريخ النادى الإنجليزى العريق، حيث لم يخسر الفريق منذ 29 أكتوبر الماضى بتعادله أمام بيرنلى، وكانت آخر هزيمة للفريق أمام تشيلسى بنتيجة أربعة اهداف دون رد.

وكان الفريق قد حقق مع مدربه الأسطورى السير أليكس فيرجسون سلسلة من المباريات بدون هزائم ولكنها حدثت فى 24 مباراة وهو الرقم الذى تخطاه مورينيو مع الفريق اليوم.

وأوضح المدير الفنى للمان يونايتد أن الفريق يحتاج لعدد من الصفقات لكى يفوز ببطولة الدورى، ويشارك بقوة فى دورى أبطال أوروبا، ويملك مانشستر يونايتد فرصة الوجود فى البطولة الأوروبية الأقوى دورى الأبطال الموسم المقبل وذلك إذا تمكن من تحقيق الفوز ببطولة الدورى الأوروبى هذا الموسم.

وكان الفريق قد تخطى عقبة أندرلخت البلجيكى فى الدور ربع النهائى، وأوقعته القرعة فى مواجهة سيلتا فيجو الأسبانى فى الدور قبل النهائى من المسابقة، وصرح المدير الفنى أن فريقه لديه إمكانية كبيرة فى تحقيق اللقب واللعب على بطولة السوبر الأوروبى، والتأهل لدورى الأبطال الموسم المقبل، وكلها مكاسب للفريق ستتحقق عند الفوز بالبطولة.

وأثنى المدير الفنى على مشوار الفريق حتى الآن موضحا أن هذا الموسم قد يكون بداية النجاح لسنوات عديدة مقبلة، وصادف فريق المان يونايتد عدة أزمات هذا الموسم كان آخرها إصابة نجم الفريق والهداف السويدى زلاتان إبراهيموفيتش بقطع فى الرباط الصليبى، وهو الأمر الذى سيبعده عن الملاعب لمدة تسعة أشهر كاملة، أى أن عودته ستكون فى شهر يناير من العام المقبل.

ودائما ما يقود مورينيو الفرق التى يدربها للحصول على البطولات بداية من بورتو ومرورا بتشيلسى وريال مدريد، وذلك بإستثناء الموسم الآخير الذى قضاه مع تشيلسى والذى يعد الأسوأ له فى مسيرته، وكان فريق تشيلسى قريبا من الهبوط إلى الدرجة الأدنى فى الموسم الماضى مع مورينيو، قبل أن يعود كونتى بالفريق ويقترب من الحصول على بطولة الدورى الإنجليزى.

 

Leave a Reply