التخطي إلى المحتوى

مما لا شك فيه أن عملية الولادة تختلف من امرأة لأخرى، وفي أغلب الأحوال تمر الولادة بثلاثة مراحل وهي القصر واتساع عنق الرحم، نزول الطفل من رحم أمه، التخلص من المشيمة وخروجها ولكي تتم المراحل الثلاث بسلام هناك بعض الطرق والأشياء التي تسهل عملية الولادة وهي كالآتي:

تناول بعض الأطعمة:

التمر الرطب: يحتوي على نسبة عالية من السكريات اللازمة لإمداد الجسم بالطاقة اللازمة لبذلها أثناء عملية الولادة ويمد الجسم ببعض الفيتامينات مثل الحديد والفسفور والمعادن التي ممكن تفقدها الأم أثناء وبعد الولادة.

التوابل الحارة: تسهل وتسرع عملية الولادة.

الأناناس والمانجو والبابايا: تساعد هذه الفواكه على إفراز الإنزيمات التي تعمل بدورها على ترقيق عنق الرحم وتقلل من فترة المخاض وتسهل وتسرع عملية الولادة.

زيت الزيتون ومنقوع اوراق الزيتون: يساعد زيت الزيتون أو منقوع أوراقه على تسهيل عملية الولادة وتنظيف المعدة من الأدوية والمواد الكيمائية التي قد تكتسب من الأدوية خلال فترة الحمل.

التمارين الرياضية:

التدليك: تدليك منطقة أسفل الظهر تحد من التوتر وتزيد من نسبة الاسترخاء.

تمارين التنفس: تنظيم عملية الشهيق والزفير التي تزيد من نسبة الأكسجين الداخل إلى الجنين وبالتالي توسع عنق الرحم.

المشي: يسهل عملية الولادة ويوسع فتحة الرحم لذلك يوصي بالمشي يوميًا مدة لا تقل عن نصف ساعة.

تمارين القرفصاء: يعمل هذا التمرين على تقوية عضلات الحوض وعضلات الفخذين فتجلس الحامل في وضع القرفصاء ويكون ظهرها في وضع الاستقامة ثم أخذ نفس عميق ببطيء شديد حتى تمتلئ بطن الحامل بالهواء وحبس النفس لمدة خمس ثواني ثم إخراجه بشكل بطيء.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *