تعرف على مشروع أوباما بعد تركه لكرسى الرئاسة

, , Leave a comment

أكد الرئيس الأمريكى السابق باراك اوباما أن أول عمل له بعد ترك كرسى الرئاسة الأمريكية هو مساعدة الجيل القادم على المشاركة فى الحياة السياسية، حيث أكد على ضرورة التوعية السياسية للأجيال القادمة لكى يتمكنوا من العيش بشكل يسهم فى راحتهم فى المستقبل.

وجاء ذلك الحوار فى لقاء إستضافته فيه جامعة شيكاغو الأمريكية، ويعتبر هذا هو الظهور الأول له فى حدث عام بعد تركه كرسى الرئاسة ووجود دونالد ترامب الرئيس الحالى بدلا منه، وأوضح للشباب فى جامعة شيكاغو أنه دائما ما يشعر بالتفاؤل عند رؤيتهم لأنهم يمثلوا له الكثير، وكان أوباما قد إختفى عن الأنظار لمدة ثلاثة أشهر كاملة وعاد للظهور مرة أخرى من مدينة شيكاغو وهى المدينة التى بدأ منها العمل السياسى.

وأكد أوباما فى حواره أنه كان ينوى العمل على عدة قضايا ومشكلات بعد ترك الرئاسة ولكنه إختار الشباب وتوعيتهم ليكونوا مشروعه القادم، وأكد لهم أن عدد قليل من المواطنين الأمريكيين يشاركون فى الحياة السياسية وخير دليل ما حدث فى الإنتخابات الأمريكية الآخيرة، وأوضح أن الشباب هم فقط القادرين على حل هذه المشكلة خلال الفترة المقبلة.

يذكر ان أوباما تولى فترة الرئاسة الأمريكية فى 20 يناير عام 2009، وظل فى كرسى الرئاسة حتى 20 يناير عام 2017، ليتولى الرئيس الأمريكى الحالى دونالد ترامب مسئولية القيادة فى الولايات المتحدة الأمريكية، ومنذ تولية ترامب للرئاسة الأمريكية دائما ما تشهد قراراته غضب فى الشارع الأمريكى.

وكانت صحيفة “ذا صن” البريطانية قد نشرت تقرير عن حياة أوباما بعد ترك الرئاسة، وأوضحت أنه سيسكن فى حى كالوراما بمدينة واشنطن والذى لا يبعد سوى ميلين فقط عن البيت الأبيض، فى بيت يتكون من 9 غرف مملوك للسيد جو لوكهارت الذى شغل منصب السكرتير الصحافى فى البيت الأبيض فى عهد الرئيس السابق بيل كلينتون.

وأوضح التقرير أن المنزل تبلغ مساحته 672 مترا مربعا، وسيسكن فيه أوباما وزوجته وإبنتيهما ويقدر بحوالى 4 مليون دولار أمريكى، ويرجع السبب إلى حاجة إبنته فى إستكمال دراستها بالمدرسة الثانوية التى تقع بالمنطقة، وهذا يعنى أن الوضع سيستمر هكذا إلى نهاية عام 2018 على الأقل، وذكر أوباما فى تصريحات سابقة له أنه سيبقى فى العاصمة لعامين لحين إنتهاء إبنته ساشا من الدراسة الثانوية.

 

Leave a Reply