مظاهرة ضد رئيس وزراء العراق بمدينة الكوت تتسبب في إصابة 3 أفراد

, , Leave a comment

أعلنت اليوم الثلاثاء بعض المصادر الأمنية في العراق عن اصابة ثلاثة من المتظاهرين بالرصاص من بينهم امرأة ، حيث أن العشرات من المتظاهرين قد تعرضوا الي حالات اختناق و ذلك أثناء قيام قوات الامن العراقية بمحاولة تفريق المتظاهرين ضد حيدر العبادى رئيس الوزراء العراقى أثناء قيامه بزيارة الي مدينة الكوت الموجودة في جنوب بغداد.

و من جانبه فقد أشار الملازم على محسن السراى أحد رجال القوات المسئولة عن حماية جامعة واسط ، و الجدير بالذكر أن رئيس الوزراء العراقي كان قد تعرض خلال مغادرته قاعة المؤتمرات فى جامعة واسط إلى هجوم بالحجارة و زجاجات المياه الفارغة و بالأحذية من قبل مجموعة من المتظاهرين أثناء قيامهم بمظاهرة في جامعة واسط فى مدينة الكوت و التي تبعد حوالي 170 كم من جنوب العاصمة بغداد ، و من جانبها فقد قامت قوات الأمن المرافقة لرئيس الوزراء العراقي بإطلاق النار فى الهواء و اطلاق الغازات المسيلة للدموع و قد أدي ذلك الي وجود جرحى و بعض حالات الاختناق بين المتظاهرين.

و قد كان المتظاهرون يرددون هتاف “حيدر برة برة الكوت تبقى حرة” و قد أفادت الأنباء وجود ثلاثة أشخاص من بينهم امرأة قد أصيبوا بجروح عقب اصابتهم بالرصاص الذي اطلقته قوات الأمن العراقية ، كما وجد أيضًا عشرات من المتظاهرين الذين اصيبوا بحالات اختناق و كان من بينهم طالبات بالجامعة ، و من جانبه فقد أشار الطبيب أحمد القريشى من مستشفى الكرامة أنهم كانوا قد استقبلوا حوالي 70 شخص مصاب و بالفعل قد قاموا بمغادرة المستشفي سوي الثلاثة الذين قد أصيبوا بطلقات نارية ، حيث كان هناك 19 مصاب ممن يعانون من تسمم نتيجة غازات مسيلة للدموع.

و الجدير بالذكر أن مراسل فرانس برس قد أشار الي أن المتظاهرين قد قاموا باطلاق بعض العبارات لمواجهة العبادى أثناء قيامه بالقاء كلمة فى أحدى قاعات الجامعة ، و هي “شلع قلع كلهم حرامية” الذي المصطلح الذي يتم اطلاقه من قبل أنصار الزعيم الشيعى مقتدى الصدر، في التظاهرات المكافحة للفساد .

 

Leave a Reply